العيون الان

محمد عليين

يعرف التعليم الجامعي مابعد البكالوريا، انتعاشا ملحوظا في انتظار احداث جامعة بالاقاليم الجنوبية حاضنة لكل التخصصات الأدبية، العلمية، الاقتصادية والقانونية، وتعود هذه الدينامية الى سياسة القرب التي ينهجها الدكتور عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر بأكادير.

وقد باشر السيد حلي الانفتاح على مجموعة من الشركاء والفاعلين والمجالس المنتخبة والسلطات المحلية، قصد على بلورة تصور، يهدف إلى خلق فرص حقيقية للدراسة مابعد التعليم الثانوي وفق متطلبات سوق الشغل.

وساعدت هذه السياسة المنتهجة على فتح عدد من المدارس العليا، بمدن الاقاليم الجنوبية، ومكنت الطلبة من دراسة تخصصات مهمة، مستحضرة المجال الجغرافي الشاسع، وذلك بالعمل على تقريب هذه المؤسسات من مقرات سكناهم، حيث وقف السيد حلي على تدشين هذه المدارس، ومواكبة كل القضايا الإدارية عن كثب، لارساء العملية التعليمية التعلمية وفق ماهو بيداغوجي وديداكتيكي.

وفي هذا الإطار حضر السيد حلي حفل التميز بمدينة آسا، وذلك قصد تحفيز ودعم الأطر المتخرجة (الفوج الأول الخاص بالإجازة المهنية في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني)، وقد عبر من خلال كلمته عن شكره لكافة المساهمين في انجاح هذه التجربة بإلاقليم.