أزمة المياه تعود من جديد الى العيون و استياء عارم للساكنة

العيون الان

عادت أزمة المياه الى العيون، لتعود معها مهمة البحث عن صهاريج المياه و التجمهر أمام خزانات المياه، و قد عرفت العيون هذه الازمة منذ شهر، دون حلول جذرية من لدن مسؤولو المكتب، و ترتكز أزمة المياه هذه الايام بالاحياء الشرقية للمدينة “الدويرات، الامل، العودة…”.

و قد اشتكت ساكنة هذه الاحياء من شح المعلومات المتعلقة بأزمة المياه، و عدم إخبار السلطات الترابية المواطنين بمدة انقطاع الماء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.