العيون الان

إذا أسندت الأمور لأهلها فانتظر تنمية شاملة و تحقيق مطالب

عبرت فعاليات مختلفة بإقليم طرفاية عن إرتياحها العميق للأسلوب المهني الإداري المحض الذي ينهجه السيد محمد حميم عامل إقليم طرفاية و الذي ينسجم مع ما نص عليه النطق الملكي السامي في عدة مناسبات.
و اكد العديد من المنتخبين و رؤساء جمعيات و افراد ان الحنكة التي يتحلى به السيد حميم و التجربة التي راكمها في عدة اقاليم ساهمت في وضعه للنقط فوق الحروف و تشخيص الداء ثم تحديد الدواء و هو ما جعل الطرفاية تتنفس الصعداء و تنتظر إشراقة تنموية جديدة ستتحقق لا محالة ما دام امر التسيير و التدبير قد اسند لشخصية يتسم بصفات حميدة خطوطها العريضة الوطنية الصادقة و الوفاء و نظافة اليد و الضمير المهني الحي.
و في هذا الإطار اكد السيد عبد الله اهل السباعي رئيس الجماعة الترابية للحكونية عن حزب الإستقلال ان تواجد العامل حميم بين ظهراني ساكنة إقليم طرفاية اعطى شجنة قوية للمنظومة المحلية من اجل المساهمة في الدفع بعجلة تنمية الطرفاية التي تتطلع إلى غد مشرق ملؤه تحقيق تطلعات الساكنة على شتى الأصعدة.
من جهته نوه السيد عالي الرزمة البرلماني عن حزب العدالة و التنمية ببعد نظر عامل الإقليم و حرصه الشديد على تقريب الإدارة من المواطنين و على الإنصات لمطالبهم بصبر و أريحية تؤكد إنسانية الرجل و حسن خلقه مشيدا بإشراكه لممثلي الساكنة في تدبير الشان المحلي.