العيون الان

إسبانيا تدعو إلى فتح معبر حدودي جديد بين المغرب وموريتانيا.قدم النائب عن حزب الشعب الإسباني والعضو في لجنة الصيد البحري في مجلس النواب الإسباني « خواكين غارسيا دييز »؛ اقتراحا للحكومة الإسبانية من أجل فتح معبر آخر بين موريتانيا والمغرب لتخفيف الضغط على معبر الكركرات وتجنب العوائق الأمنية التى تتسبب فى تعطيل حركة الشاحنات عبر ذلك المعبر لفترة تزيد أحيانا على شهور يخسر فيها أصحاب تلك الشاحنات عشرات آلاف اليورو خلال شهر واحد. وسائل إعلام إسبانية نقلت أن النائب البرلماني دعا السلطات الإٍسبانية إلى فتح طريق جديد بين المغرب وموريتانيا لضمان إيصال حمولة السفن الإسبانية العاملة في المياه السنغالية والموريتانية في أفضل الظروف إلى ميناء مدينة الداخلة.

ومن بين ما دافع به المسؤول البرلماني عن مقترحه قوله إن « إضراب شركات النقل المحلية على الحدود بين موريتانيا والمغرب، والذي يستمر ستة أشهر، يتسبب في تأخر كبير في توصيل الأسماك الطازجة، مما يجعلها غير صالحة للبيع ويؤدي إلى تكبيد أسطول الصيد الإسباني خسائر تتجاوز 15 مليون أورو »، مضيفا أن « كلا من حكومة غاليسيا والمجموعة الشعبية خاطبت مرارًا وزارة الفلاحة والصيد البحري دون لكن دون أي رد ».

في مقابل ذلك لم يتأخر رد جبهة البوليساريو التي واجهت اقتراح البرلمانى الإسباني بالرفض بالرفض واتهمته بالمتحيز الذي يقوم على أساس الاعتراف الضمني بالسيادة المغربية على الصحراء.

يأتي كل ذلك عقب أيام من دعم حكومة مدريد التنسيق بين المغرب وموريتانيا بمعبر الكركرات حفظا للأمن وتيسيرا لحركة التجارة وتنقل الأشخاص.

مصدر: فبرايركوم