العيون الآن

إسدال الستار على فعاليات المهرجان الجهوي الثالث للحلاقة بالسمارةاحتضن مركز الإستقبال و الندوات بمدينة السمارة المهرجان الجهوي الثالث للحلاقة الذي نظمته غرفة الصناعة التقليدية لجهة العيون الساقية الحمراء بتنسيق مع عمالة إقليم السمارة و الإتحاد الجهوي لجمعيات الحلاقة و التجميل و تزيين العرائس بالجهة تحت شعار “الحلاقة تنمية مستدامة لتعزيز افاق تشغيل الشباب” و ذلك أيام 12 -13-14 غشت 2018 بمناسبة ثورة الملك و الشعب وعيد الشباب بمشاركة مجموعة من الحلاقة بجهة العيون الساقية الحمراء ومن جهة سوس ماسة درعة ضيفة شرف المهرجان الذي أشرفت على تتبع فقراته لجنة تحكيم متكونة من خبراء ذو كفاءات عالية.النتائج أسفرت عن فوز تسعة متسابقين من التخصصات الثلاث حلاقة رجال حلاقة نساء وتجميل النساء إضافة إلى جائزة الظفيرة التقليدية و كانت من نصيب السيدة الغالية منت لعزيز ولد بريكة .كما عرفت الدوزة تجسيد الحلاقة التقليدية من طرف الحلاق الحرف داهي العياشي.اليوم الختامي ترأسه عامل إقليم السمارة السيد حميد نعيمي مرفوقا بقائد الحامية العسكرية و رئيس المجلس الإقليمي و المنتخبين و شيوخ القبائل والسلطات المدنية والعسكرية و فعاليات المجتمع المدني.وقد تناول كل من السيد مصطفى بلمام رئيس غرفة الصناعة التقليدية بالعيون و السيد السالك البيلال المدير الإقليمي للصناعة التقليدية بالسمارة و السيد عزيز محمد رئيس الإتحاد الجهوي لجمعيات الحلاقة إنصبت حول الأهداف من وراء تنظيم المهرجان

و فيما يلي كلمة السيد مصطفى بلمام رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة العيون :

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على أفضل المرسلين و على آله و صحبه أجمعين

* السيد عامل إقليم السمارة
* السيد الكولونيل ماجور
* السيد رئيس المجلس اإلقليمي للسمارة
* السادة رؤساء المجالس المنتخبة
* السيد المدير اإلقليمي للصناعة التقليدية بالسمارة
* السادة أعضاء الغرفة
* نساء و رجال االعالم
أيها الحضور الكريم :

نجتمع اليوم و إياكم في يوم اجتمع فيه المجد و التميز. يوم نحتفل فيه كمغاربةفي كل بقاع العالم بمجد تحقق على يد أجيال ضحت بالغالي و النفيس و تجندت وراء أهداب العرش العلوي المجيد ، فكان ثمرة ذلك التجند و التلاحم حتى تحقق استرجاع إقــليم وادي الذهب.
و نجتمع اليوم و إياكم في يوم نستعد فيه أيضا لتخليد الذكرى 65 لملحمة و ثورة جسدت مدى الإرتباط الوثـيق بين الملك و الشعب.
و نستعد اليوم كذلك لنواصل مسيرة التعلق بملكنا المفدى لنخلد الذكر ى 55 لعيد الشباب المجيد.
و نجتمع اليوم في الحفل الختامي للنسخة الثالثة من المهرجان الجهوي للحالقة و التجميل الذي نظمته الغرفة بتنسيق مع عمـــالة إقليم الســـــمارة و المجالس
المنتخبة و المديرية االقليمية للصناعة التقليدية بالسمارة و الإتحاد الجهوي لجمعياتالحالقة و التجميل و تزيين العرائس بالجهة. و هذا يوم التميز. يوم ندعوكم فيه
للمشاركة معنا في تتويــج و تشجيع من تميزوا في استكمال مسيرة النماء و الإبداع. و هاهم اليوم، بكل تفان و إخالص، يستلهمون روح المبادرة من التوجيهات النيرة لصاحب الجاللة، و يشجعون الأجيال القادمة على مواصلة الإنخراط في مسيرة التنمية، فيجعلون شعار هذه النسخة من المهرجان ” الحلاقة تنمية مستدامة لتعزيز آفاق تشغيل الشباب”.
ولا يفوتني بهذ المناسبة إلأ أن أتوجه بجزيل الشكرواالمتنان للسيد عامل إقليم السمارة على دعمه الدائم لكل ما فيه صالح لقطاع الصناعة التقليدية. كما أخص بالشكر كذلك رئيس المجلس اإلقليمي و رؤساء المجالس المنتخبة بالإقليم و لجنة تنظيم المهرجان و لجــــنة التحـــــكيم و المشاركين على تكبدهم عناء السفر و التضحية بوقتهم الثمين من أجل إنجاح هذه التظاهرة الهامة، و كل من شارك معنا من قريب أو من بعيد.
و فقنا الله و إياكم لما نصبو إليه جميعا في خدمة وطننا الحبيب في ظل السياسة الرشيدة لصاحب الجاللة الملك محمد السادس أيده الله و نصره و خلد بالصالحين
ذكره. إنه تعالى سميع مجيب. و عيدكم مبارك سعيد،
والسالم عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته.