العيون الان

السمارة/مستجدات إخبارية
بمعية السلطات العسكرية و المدنية و المنتخبين و الشيوخ و الأعيان و فعاليات المجتمع المدني أعطى السيد حميد نعيمي عامل إقليم السمارة الإنطلاقة الرسمية للنسخة الثانية من المهرجان الإفريقي للألعاب التقليدية المنظم تحت شعار “رياضة الأجداد مسؤولية اﻷحفاد “،الذي يعرف مشاركة دول السينغال،تشاد،الغابون، ساحل العاج ،تونس،علاوة على مشاركة وطنية متميزة.
وفي تصريح خص به مستجدات إخبارية أكد السيد لحبيب الداعلي رئيس الجمعية المشرفة على المهرجان أن الهدف من تنظيم هذا الحدث الإفريقي للألعاب التقليدية هو إبراز الادوار الطلائعية التي بإمكان إقليم السمارة القيام بها مواكبة لإشعاع المملكة على الصعيد الإفريقي و خاصة بعد عودة المملكة المغربية إلى العائلة الإفريقية،كما ان فكرة المهرجان جاءت من أجل حماية الموروث الثقافي اللامادي حيث تعتبر الالعاب التقليدية أحد ركائزه الأساسية.


من جهة اخرى عبر العديد من المشاركين الأفارقة عن سعادتهم بتمثيل بلدانهم في هذا العرس الثقافي الإفريقي حيث إكتشفوا في الميدان عمق الروابط المغربية الإفريقية و كذا التنمية و الأمان اللذان تزخر بهما الأقاليم الجنوبية عكس ما يروجه خصوم وحدة المغرب الترابية.