اجتماع اقليمي استشرافي حول المشاريع التنموية

العيون الان

انعقد صباح اليوم بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم السمارة ، اجتماع موسع حول استشراف المشاريع المستقبلية ذات الطابع التنموي بشكله الشمولي و المجالي ، برئاسة السيد حميد نعيمي عامل اقليم السمارة و حضور كل من السيد الكاتب العام للعمالة و السيدر رئيس المجلس الاقليمي و رؤساء بعض المجالس الترابية اضافة الى بعض المنتخبين و رؤساء المصالح الخارجية و اعضاء من هيئـة المسـاواة وتكـافـؤ الفـرص ومقـاربة النـوع الاجتماعي بالمجلس الاقليمي ، و ذلك من اجل الاطلاع على مستجدات العديد من الزيارات الجهوية و المركزية و اشغال بعض الاجتماعات التنسيقية التي تصب في شمولية التنمية باقليم السمارة ، و التي كانت بشهادة الجميع نتيجة دفع قوي ، و تدبير مجالي موسع و محكم ، و تواصل كمي و نوعي هادف مع مختلف المنابر الحكومية و المنتخبة للسيد عامل اقليم السمارة .

في بداية اللقاء افتتح السيد العامل الجلسة بكلمة توجيهية حول الاطار العام للقاء و المتعلق باستشراف المشاريع المستقبلة الموجهة لإقلاع تنموي منشود للإقليم في اطار الاتفاقيات الموقعة و الزيارات الميدانية التي قام بها العديد من ممثلي المنظومة المحلية الممثلة للساكنة ، لما لها من اثر ايجابي على تنمية اقليم السمارة في العديد من المجالات الاقتصادية و الاجتماعية ، ليتدخل بعد ذلك السيد محمد سالم لبيهي رئيس المجلس الاقليمي للسمارة ، موردا في معرض مداخلته سردا كرونولوجيا لاهم الزيارات و اللقاءات التي تم عقدها محليا و جهويا ومركزيا في اطار تدبير ملف البحث عن شراكات و تمويل المشاريع و الاستفادة من التجارب الناجحة لبعض المدن و الاقاليم التي تتقاسم مع اقليم السمارة نفس المعطيات الجغرافية و المناخية و الاقتصادية ، مبرزا تلك اللقاءات في ما يلي :

-اللقاء الاقليمي المصغر المنعقد بعمالة اقليم السمارة برئاسة السيد العامل مع السيد خالد الغماري مدير التجهيزات المائية بكتابة الدولة المكلفة بالماء ، و ما دار خلاله من تفاهمات و توصيات و التي خلصت بالأساس الى التزام الوزارة المكلفة بالماء بتشييد ستة بحيرات تلية ستعود بالنفع الكبير على النسيج الفلاحي الرعوي و توفير الماء بالوسط القروي ، اضافة الى توفير العديد من الاليات و الصهاريج الخاصة بنقل وتوفير الماء للماشية بنقط الرعي .

-الزيارة الميدانية لأعضاء المجلس الاقليمي بالسمارة تلبية لدعوة كريمة من رئيس المجلس الاقليمي لورززات و تنفيذا للبند الاول من اتفاقية الشراكة المبرمة سابقا بين المجلس الاقليمي للسمارة و نظيره بوارززات خلال زيارة هذا الاخير للإقليم ، و أهم اللقاءات التشاورية و الزيارات الميدانية للمشاريع السياحية و الطاقية والفلاحية و التجارية بوارززات .

-اللقاء التواصلي الذي عقد من طرف رئاسة و ممثلي المجلس الاقليمي مع السيد عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر بأكادير و الذي تطرق فيه المجتمعون الى تحقيق طفرة نوعية بالتعليم الجامعي باقليم السمارة من خلال تدخل السيد عامل اقليم السمارة و موافقة الوزارة المعنية على تسريع توطين الاجازة المهنية للغات موسم : ( 2017/2018 ) ، واعتماد ماستر الفقه المالكي : ( رواية ، دراية وتطبيق ) انطلاقا من الموسم الجامعي المقبل 2018/2019 ، و بناء كلية متعددة الاختصاصات الشيء الذي سيساهم لا محالة في الانهاء التام لمحنة العديد من الاسر في التعاطي اليومي مع تكاليف الدراسة والمعيشة و السفر كما كان سابقا ، ومعاناة الطلبة مع الغربة و البعد عن احضان الاهل و الاسرة .

-لقاء ممثلي الساكنة من رؤساء المجالس الترابية و برلمانيين مع مسؤول مركزي من خلال اجتماع العمل المتعلق بمناقشة العديد من الملفات المصيرية الخاصة بالانشغالات اليومية لساكنة السمارة ، مع السيد نور الدين بوطيب الوزير المنتدب لدى و زير الداخلية بالرباط و الذي كان من مخرجاته التزام الوزارة و من خلالها مجمل شركائها بالانخراط الفعلي في تمويل بعض المشاريع التنموية المنبنية على رؤية تبصرية ودراسات موضوعية ذات ابعاد نفعية شاملة .

بعد ذلك تم عرض شريطين وثائقيين توثيقيين ، تمحور الاول حول خلاصات و مخرجات الرحلة التنموية التي قام بها المجلس الاقليمي للسمارة الى كل من وارززات و اكادير ، حيث تم استعراض النتائج الايجابية ، و ما تم التوصل اليه من تفاهمات و توصيات و المصادقة عليها بعين المكان ، في ما كان محور الشريط الثاني عبارة عن رصد قوي و متميز لتجربة اقليم وارززات في اطار تنفيذ مشروع الحزام الاخضر المنجز في اطار مشروع المغرب الاخضر ، هذا الحزام المتوقع ان يشمل 4000 هكتار وطنيا ، كانت منه حصيلة اقليم وارززات لوحدها 2800 هكتار و تم انجاز مرحلة اولية ب 600 هكتار حاليا ، و بمواصفات الجودة العالية و الاتقان المطلوب ، مما جعله نموذجا وطنيا يحتدى به على المستوى الوطني ، باعتباره مشروعا متكامل الاركان ، من خلال اعتماده على الطاقة الشمسية كطاقة بديلة و سقيه بتقنية التقطير من خلال استغلال المياه العادمة المعالجة محليا في اطار ترشيد استعمال الموارد المائية ، و من اهدافه الاساسية خلق فضاءات خضراء و جمالية للمدينة ، و توفير فرص الشغل للعاطلين عن العمل و تكريس البعد التربوي البيئي في الاوساط التلاميذية بالمؤسسات التعليمية و بالأوساط الشبابية للمرتادين و المستفيدين ، و الحد من الزوابع الرملية وانجرافات التربة من خلال محاولة السيطرة على مختلف الظواهر المناخية السلبية ، و هو ما حدى بممثلي اقليم السمارة ، الى استجلاء طبيعة هذا المشروع و محاول تبني بعض افكاره و محاوره ، على اعتبار التشابه الكبير بين المجالين الجغرافيين و الطبيعيين للسمارة و وارززات .

و في ختام هذا اللقاء الموسع و الذي دام زهاء الثلاثة ساعات تمت مناقشة سبل تحقيق مجموعة من النقط الاساسية المتعلقة بآفاق و معيقات تحقيق اقلاع تنموي شمولي باقليم السمارة من خلال تظافر مجهودات مختلف المتدخلين ومختلف السلطات المحلية و الاقليمية ، كما تم الاجماع على تثمين بعض التجارب الرائدة جهويا و وطنيا و ضرورة الاستفادة منها من خلال عقد لقاءات ثنائية و تنظيم رحلات استطلاعية موجهة ، و الانفتاح على كل ما من شأنه ان يفيد الاقلاع التنموي المنشود لإقليم السمارة ، و هو ما ركز عليه السيد حميد نعيمي عامل الاقليم الذي دعى الى ضرورة وضع خطة شمولية و تصور مجالي متكامل للتنمية بالاقليم في اطار تنسيق تام بين المنتخبين و المجتمع المدني و رؤساء المصالح الخارجية خلال العشرة ايام المقبلة ، كل حسب اختصاصاته من اجل عرضه على المصالح المركزية للدراسة و التفعيل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.