العيون الان

في إطار دعم وتيسير التواصل والتقارب بين جميع الفنانين التشكيليين من مختلف الأعمار والأجيال، والإحتفاء بالإبداع التشكيلي بكل اتجاهاته ومدارسه وأساليبه قصد التعريف بإنتاجاتهم وابداعاتهم، سواء الشباب منهم أو الرواد، وعلى غرار باقي ربوع المملكة، احتضنت دار الثقافة أم السعد بالعيون اليوم الاثنين 3 دجنبر إفتتاح ليلة الأروقة السنوية التي دأبت على تنظيمها كل سنة.


النسخة الثالثة عشرة التي تفتتح في أكثر من مدينة مغربية بالتوقيت نفسه، تتميز بتجوال ليلي عبر الأرجل بغية التنقل بين أروقة متعددة الى حدود منتصف الليل، مديرية الثقافة بالعيون هي الأخرى عرفت حضورا وزوار كثر لأروقتها المتنوعة، عبر اكتشاف مجموعة من اللوحات المعروضة من طرف فنانون يقدمونها أمام هذا الجمهور التواق لهكذا لوحات.


جدير بالذكر أن الإنطلاقة الفعلية لليلة الأروقة أعطى انطلاقتها الفعلية وزير الثقافة محمد الأعرج من مدينة تطوان لتعمم على باقي المدن الأخرى، هي كذلك مناسبة للإحتفاء بالإبداع التشكيلي بكل مذاهبه ومدارسه وأساليبه.