الإحتقان الاجتماعي يتمدد…. التنسيقية المحلية للأطر العليا المعطلة بالعيون تحتج من جديد

العيون الان

بات من الملموس للقاصي والداني ان الإحتقان الإجتماعي بدأ يتمدد و يتصاعد في ظل عدمية الحلول الجهوية، لتحويل الشباب العاطل إلى طاقة إنتاجية تخدم المشروع الجهوي.

حري بالذكر ان المجموعات المعطلة و الفئات المهمشة منذ دخول هذه السنة أنها بدأت تخرج بشكل يومي من أجل المطالبة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية، المتمثلة في الادماج في أسلاك الوظيفة العمومية و الشبه العمومية
أخرها هذا المساء من يومه الإثنين 8 يناير 2018 بشارع السمارة العيون، تخرج التنسيقية المحلية للأطر العليا المعطلة بالجهة بوقفة احتجاجية سلمية، رفعوا فيها شعارات تطالب بالحق في الشغل و العدالة الاجتماعية، استمرت الوقفة دقائق معدودة لتلتحق السلطات بالمكان لتباشر إجراءات التدخل للفض و التفريق.


انسحبت التنسيقية دون تدخل مؤكدين أنهم لن يتخلفوا عن الإحتجاج السلمي حتى تحقيق مطالبهم.


لا يصعب القول هنا أن عجلة الاحتقان الإجتماعي بدأت تدور بشكل اسرع، في غياب الحوار مع مؤسسات الدولة مع هذه الفئات من أجل بلورة حلول جذرية لامتصاص البطالة المتزايدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.