الاشادة بأداء أستاذة لتوظيفها بيداغوجيا اللعب في إثارة دافعية التعلم لدى التلاميذ

العيون الان

تعتبر بيداغوجيا اللعب من البيداغوجيات التربوية الحاضرة بقوة في تدريس مجموعة من المواد الدراسية ، لكن أثناء الحديث عن الرياضيات ، فالامر أساسي و ضروري ، ذلك أن بعض المفاهيم يسهل تمريرها عن طريق اللعب و استيعابها في ذات الان من طرف الفئة العمرية للمستويات الدنيا على وجه الخصوص ، نظرا لان الطبيعة الفيزيولوحية و العقلية للمتعلم في هذا العمر ميالة الى كل ما هو حركي و يعتمد على اللعب كمفهوم أساسي .


ذلك ما أفرزته تجربة الاستاذة “” أسماء الخمسي “” مع تلميذاتها و تلامذتها بالمستوى الثالث ابتدائي بمدرسة الشريف الادريسي بالطنطان ، حيث بعد تجربتها الرائدة في نشاطها الاول و المتمثل في اشراك ثلة من المتعلمين قصد ايصال مفاهيم مرتبطة بالبيئة و ضرورة المحافظة عليها باللغة الفرنسية . لتمر في مرحلة لاحقة الى استثمار لعبة “” أولي awali “” الافريقية الدائعة الصيت بوسائل محلية و بمشاركة امهات التلميذات و التلاميذ في هذا النشاط التربوي الهادف والذي يكتسب المتعلم من خلاله تقنيات و مهارات عدة ( الحساب ، الدقة ، الملاحظة ، السرعة …)


لتنتقل يوم الخميس 19 أبريل 2018 الى نشاط أكثر شمولية مركزا على تقنيات متنوعة ( الجمع ، الطرح ، الضرب ، القسمة ) باعتماد لعبة جديدة ( capture de cases)، والاجمل في هذا النشاط هو أن تقديم و شرح اللعبة كان من طرف التلاميذ بلغة فرنسية متقنة و مستوى عال ودون أي مركب نقص أو ارتباك ، الشيء الذي يتبين من خلاله أهمية تفعيل الحياة المدرسية ودورها في بناء شخصية المتعلمين و تنمية مذاركهم في جميع المجالات .


بهذه اللعبة – والتي تعتمد على وسائل متعددة و متنوعة وبمساهمة شخصية من الاستاذة ( دون أي دعم مادي خارجي ) – استطاعت أن تحبب هذه المادة للمتعلمين ، والتي غالبا ماكانت تشكل صعوبات واضحة لهم مما يضطرهم الى النفور منها ، لكن باستثمار اللعب كمفهوم أساسي في مادة الرياضيات ، استطاعت تدليل الصعاب وتجاوزها عبر الانتقال من المجرد الى المحسوس نظرا لان تمثلات الاطفال للمفاهيم تختلف كلية عن الراشد ولان التبسيط عبر الممارسة اليدوية ضروري و ذو فعالية أكبر و أنجع .
النشاط الذي عرف تغطية اعلامية كبيرة بحضور اعلاميين وازنين و بمشاركة و دعم من مسؤولين بالمديرية الاقليمية و مدراء وأساتذة و أستاذات من مختلف المؤسسات التعليمية و اباء وامهات التلاميذ .
حيث أشاد الجميع بهاته التجربة الرائدة و المتميزة ، و اكدوا على ضرورة استثمارها و نقلها الى المؤسسات التعليمية الاخرى محليا وجهويا و وطنيا .

Leave A Reply

Your email address will not be published.