الافارقة غاضبون من ترامب و يوجهون له رسالة

العيون الان

وصف دونالد ترامب دولاً أفريقية رائعة “بحفرة القذارة”، وتساءل عن السبب الذي يجعله موافقاً على قدوم أي شخص من أفريقيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

هذه العلامة الفارقة من العنصرية والتجاهل هي انعكاس صريح لحقيقة دونالد ترامب، ولكن هذا لا يعني بأنه علينا القبول بها.

حان الوقت لكي نواجه ترامب. دعونا نشارك جميعنا، كمواطنين من مختلف أنحاء أفريقيا، في التوقيع على الرسالة المفتوحة الموجودة أدناه بنقرة واحدة وانشروها على أوسع نطاق — عندما نجمع عدداً كافياً من التواقيع، سوف ننشر هذه الرسالة في صحيفة واشنطن بوست، لأنها الجريدة التي يقرأها ترامب يومياً في الصباح:
ودعوا الى توقيع رسالة عبر موقع avaaz.

السيد دونالد ترامب،

كمواطنين من مختلف أنحاء أفريقيا، نحن نرفض عنصريتك.

نحن نرفض تجاهلك، وسعيك إلى بث الفرقة وقلة احترامك للشعوب الأفريقية. نحن أطباء ومحامون وعمال ومزارعون ومعلمون وفنانون وما إلى ذلك. ونحن فخورون بهويتنا و بانتمائنا إلى هذه الجزء الجميل من العالم.

نحن نقف ضد رغبتك في تقسيم العالم إلى قسمين: الذين يشبهونك والذين لا يشبهونك. ونود تذكيرك بأن بلدك بني بأيدي أناس قدموا من جميع أنحاء العالم، وهم من جعلوا من أمريكا الأمة التي نعرفها اليوم.

نحن نقف ضد محاولتك إثارة الفتنة بيننا. نحن نرفض غضبك، وسنقف إلى جانب الإنسانية، إلى جانب الأمل والطيبة التي تجمع بين البشر.

كمواطنين من جميع أنحاء أفريقيا، نحن متحدين معاً اليوم بكل فخر.

مع الاحترام،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.