الانشطة الرياضية الرمضانية : ميلاد دينامية اقليمية رياضية نشيطة

العيون الان

السمارة – مستجدات إخبارية

اختتمت مساء اليوم الاثنين 18 يونيو 2018 فعاليات البرنامج الرياضي و التنشيطي الرمضاني المنظم من طرف المديرية الاقليمية لوزارة الشباب و الرياضة بشراكة و تنسيق مع عمالة الاقليم و فعاليات النسيج الجمعوي و بدعم من المجلس البلدي للسمارة .

و في هذا الاطار اشرف اليوم السيد حميد نعيمي عامل اقليم السمارة رفقة وفد رفيع المستوى من سامي الشخصيات المدنية و العسكرية و المنتخبين و فعاليات المجتمع المدني و الاعلامي بالسمارة ، بالقاعة الرياضية المغطاة ، على الحفل الختامي التتويجي لمجموعة من الانشطة الرياضية و الشبابية المنظمة طيلة شهر رمضان الابرك تحت شعار : “” الشباب و الرياضة في خدمة التنمية المحلية “” ، و تعد هذه الانشطة باكورة الانجازات التنشيطية و التكوينية للوزارة في اطار سياسة القرب التي تنهجها لترسيخ الفعل التنموي في هذا المجال ، و تجسيدا حقيقيا للحكامة الجيدة والمقاربة التشاركية لرسم معالم التنمية المجالية ، و من اجل الانفتاح على المحيط الخارجي و مختلف متدخلي الحقل الرياضي و الشبابي محليا و اقليميا ، حيث شملت هذه الانشطة فئات عمرية متعددة ، وجمعيات رياضية و مدنية مختلفة ، اضافة الى تنظيمها على طول خارطة احياء و ملاعب مدينة السمارة ، و توظيف امكانات بشرية و لوجيستيكية هامة خدمة لهذا الفعل الرياضي ، و ترسيخ الروح الرياضية وقيمها السامية لدى الناشئة .

و للإشارة فقد شملت هذه الانشطة شقين اساسيين و يتعلق الامر ب :

الشق الرياضي : و الذي يهم مشاركة 43 جمعية ونادي رياضي بما مجموعه 1331 مستفيدا من مختلف الفئات و الاعمار و الاصناف الرياضية موزعين على مختلف ملاعب القرب و المركبات السوسيو رياضية و فضاءات دور الشباب بالمدينة بالإضافة الى العديد من الانشطة و الفعاليات الرمضانية التي شهدتها القاعة المغطاة .

الشق الشبابي : و يتمثل اساسا في استفادة العديد من الجمعيات من دورات تكوينية و ورشات خاصة بالمعامل التربوية و التي بلغ عددها 28 جمعية و برقم قياسي للمستفيدين قارب 616 فردا موزعين على العديد من المؤسسات الشبابية التابعة للمديرية الاقليمية للشباب و الرياضة .

حفل الاختتام المذكور شهد توزيع العديد من الكؤوس الرياضية و الميداليات و البذل الرياضية اضافة الى عديد الشواهد التقديرية ، كما عرف كلمة بالمناسبة القاها السيد المدير الاقليمي لوزارة اشباب و الرياضة ، ابرز فيها اهم معالم البرنامج الرياضي الرمضاني و اوراش التكوين والتأطير ، بالأرقام و المؤشرات الاستدلالية ، و بسط اهم مراحل التنظيم و الاشراف ، كما نوه في معرض مداخلته بالدعم الكبير و المساندة القوية و القوية جدا التي قدمها مختلف المتدخلين و المساهمين ، وعلى راسهم السيد حميد نعيمي عامل الاقليم الذي ما فتئ يقدم كل ما من شأنه ان يعود بالنفع العميم على هذا الاقليم بنكران للذات و استماتة ملفتة للنظر ، اضافة الى دعمه القوي لكل المبادرات الشبابية و الجمعوية الهادفة ، و التي تروم الانخراط الفعلي و الفعال في التوجه التنموي الجديد ، بكل صدق و أمانة ، كما أشار الى ان مختلف البرامج التنشيطية و التكوينية التي تنظمها المديرية تجد الصدر الرحب و الصدى الطيب لدى مختلف تلاوين السلطات المحلية و الاقليمية و السلطات المنتخبة و النسيج الجمعوي ، بفضل الروح التلاحمية ، و الانفتاح التواصلي ، و النفس الاستشرافي الجديد الذي أضحى ظاهرا و بينا مؤخرا باقليم السمارة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.