البرلمان الإفريقي يرفض قرار البرلمان الأوروبي ويرحب بقرار الملك محمد السادس حول القاصرين

العيون الآن

البرلمان الإفريقي يرفض قرار البرلمان الأوروبي ويرحب بقرار الملك محمد السادس حول القاصرين.

طالب البرلمان الإفريقي، من الإتحاد الأوروبي بعدم التدخل في الأزمة الثنائية، بين المغرب وإسبانيا.

ودعا البرلمان الإفريقي في بلاغه، الإتحاد الأوروبي على الاحترام الصارم للالتزامات التي سبق وأن تعهد بها مع البرلمان الإفريقي في أبيدجان عام 2017.

وأكد البرلمان الإفريقي، أن أي مشاكل بين دولتين يندرج ضمن العلاقات الثنائية بينهما ولا يمكن التدخل، إلا إذا تمت مناقشة المشكل المطروح مسبقًا.

ورحب البرلمان الإفريقي بقرار الملك محمد السادس، بشأن عودة جميع القاصرين المغاربة غير المصحوبين، الذين دخلوا الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني.

وشدد ذات المصدر، أن الوقائع تثبت، و بشهادة الاتحاد الأوروبي، أن المغرب يلعب دور رياديا في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

وأبرز البرلمان الإفريقي، بأن المغرب يلعب أيضا دورا مهما في إدارة ملف الهجرة في إفريقيا، وقد تمت تهنئته المملكة عدة مرات من قبل رؤساء الدول والحكومات الأفريقية، بعد أن تم تعيين الملك محمد السادس بطلا للهجرة في إفريقيا.

وفي الأخير يذكر البرلمان الإفريقي نظيره الأوروبي بأن المغرب بادر لاستضافة “المرصد الإفريقي للهجرة”، وهو أول مركز إفريقي مخصص لدراسة وفحص هذه الظاهرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.