العيون الآن 

التأطير القانوني والمؤسساتي رافعة أساسية لمأسسة قطاع الإعلام ” محور لقاء تواصلي ببوجدور”.نظمته المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال ( قطاع الإتصال) مؤخرا ببوجدور، لفائدة الصحافة المحلية ومدبري صفحات التواصل الاجتماعي بالمؤسسات التعليمية بالإقليم.وأبرزت المديرة الجهوية لقطاع الإتصال السيدة فاطمة الأمين ان هذا اللقاء يهدف بالأساس الى التحسيس وتوعية رجال الصحافة ومدبري مواقع التواصل االجتماعي بالمؤسسات التعليمية بمستجدات قوانين الصحافة والنشر، وتسليط الضوء على بنودها من اجل فهمها وتدقيق مقتضياتها.وأضافت السيدة الأمين ان هذا اللقاء، المنظم بشراكة مع المديرية اإلقليمية للتربية الوطنية ببوجدور، والذي يندرج في اطار سلسلة اللقاءات التي تعقدها المديرية الجهوية لإتصال مع رجال الصحافة والاعلام بأقاليم جهة العيون الساقية الحمراء، يروم ايضا مد جسور التواصل، والعمل على مأسسة قطاع الإعلام  المحلي وإطالع الصحافيين المحليين على المستجدات القانونية في القطاع، والاستماع الى انشغالاتهم والاكراهات التي يواجهونها خلال أداء مهامهم .ونوهت بانخراط المديرية اإلقليمية للتربية الوطنية ببوجدور في مبادرة التحسيس بمستجدات القوانين التي تهم مدبري مواقع التواصل االجتماعي بالمؤسسات التعليمية داعية الى تضافر الجهود من اجل توعية التلاميذ ومرتادي هذه المواقع بالقوانين التي تحكم هذا القطاع.
ومن جهته اكد المدير الإقليمي لقطاع التربية الوطنية ببوجدور نور الدين العولي، على أهمية هذا اللقاء من أجل التعريف بمضامين ومستجدات قوانين الصحافة والنشر ، مشيرا الى ان القطاع اليوم أصبح يعرف تطورا متواصلا مما يفرض تكوينا مستمرا وخاصة بعد إخراج الترسانة
القانونية المتجددة المواكبة لهذا التطور الى حيز التنفيذ.
واشاد السيد العولي، بالمناسبة بمبادرة المديرية الجهوية لقطاع الإتصال بالعيون، والتي تسعى الى خلق دينامية تواصلية بين القطاعات ، وماسسة التواصل على المستويات الجهوية واإلقليمية والمحلية.كما شكل هذا اللقاء فرصة لاطلاع الحاضرين على الدور الذي تقوم المديرية الجهوية للإتصال بالعيون والافاق التي يمكن الاشتغال عليها لتقوية قدراتهم وتمكينهم من التداريب والتكوينات التي تهم الرقي بهذا القطاع.