التحالف المدني لحقوق الانسان يعقد ندوة وطنية بالعيون تحت عنوان: “أية أدوار للمجتمع المدني في ظل الدستور الجديد لتعزيز البناء الديمقراطي”

العيون الان

المديرية الجهوية للثقافة أم السعد تحتضن ندوة وطنية تحت عنوان:   “أية أدوار للمجتمع المدني في ظل الدستور الجديد لتعزيز البناء الديمقراطي”.

تحت شعار: لا تنمية حقيقية دون إشراك فعلي للمجتمع المدني، نظم صباح اليوم الجمعة التحالف المدني لحقوق الانسان برئاسة السيد عبد الرحمان بندياب، ندوة وطنية حول موضوع “أية أدوار للمجتمع المدني في ظل الدستور الجديد لتعزيز البناء الديمقراطي”، وقد رافق السيد بندياب وفدا مهما ضم أعضاءا و عضوات من المؤتمر الوطني لحقوق الانسان.

وافتتح الندوة رئيس التحالف المدني الذي أعرب من خلال كلمته عن إمتنانه وشكره للاستقبال الذي حظي به التحالف المدني، وأكد أن هذا الانفتاح يأتي في سبيل تعزيز الديمقراطية تماشيا مع الدستور، كما حذر من التهم الجاهزة (الاتهام بالانفصال)، التي توجه زورا بغية تصفية حسابات ضيقة، و أهمية التعامل مع المواطنين بعيدا عن المقاربة الامنية و الاستماع لمشاكلهم، واستطرد السيد الرئيس بضرورة الرقي بالعمل الحقوقي ليتبوأ المغرب المكانة التي يستحقها دوليا، وأشار الى الدور المهم الذي أصبح يضطلع به المجتمع المدني في ظل ما يخوله دستور 2011، بحيث يمكن لهذا الاخير صياغة عرائض و إيصال صوت المواطنين و تطلعاتهم الى الجهات المعنية.

فيما عبر السيد لوعاشة أهراني عن شكره الكبير للتحالف المدني الذي حل بمدينة العيون، وتابع الاكراهات التي تعانيها الساكنة و الانصات لهم، والرغبة الملحة في التعامل البناء مع انتظارات المواطنين.

وفتح باب النقاش للحضور لطرح الاسئلة و التعبير عن أرائهم.

وفي الختام رفعت برقية ولاء وإخلاص الى السدة العالية بالله.

وفيما يلي تصريحات كل من:

تصريح السيد: عبد الرحمان بندياب رئيس التحالف المدني لحقوق الانسان

تصريح السيد: لوشاعة اهراني الرئيس الجهوي للتحالف المدني لحقوق الانسان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.