العيون الان

“الترفاس” يقود عشرات المواطنين من شمال المملكة إلى زيارة بوجدور

شهدت مدينة بوجدور صبيحة اليوم الأحد، توافد عشرات المواطنين من مختلف مدن المملكة على رأسها مدينتي الناضور ووجدة، وذلك من أجل اقتناء أكياس ثمرة الترفاس (الكمأة).

وحسب ما أفاد به أحد الباعة في تصريح لموقع “العمق المغربي” فإن ثمن الكيلوغرام الواحد من ” الكمأة ” يصل إلى 300 درهم، مشيرا إلى أن ” الترفاس الأبيض ” يعتبر الأuلى سعرا مقارنة مع “الترفاس الأحمر أو الوردي”.

وعن طرق تجميع هذه الثمرة التي تحظى باهتمام كبير من قبل ساكنة الدولة الأوروبية، قال المتحدث ذاته أن الترفاس ينمو ببوادي الأقاليم الجنوبية على رأسها مدينة بوجدور، وأن مهارة البحث عنه تتطلب خبرة كبيرة، خاصة وأنه يبرز بشكل جزئي فوق التربة وأحيانا لا يظهر تماما، مضيفا أن ظهور هذا النوع من الثمار رهين بكميات الأمطار المتهاطلة خلال هذه الفترة.

وأضاف البائع، أن المغاربة يستهلكون ” الكمأة” بنسبة قليلة جدا، إذ يتم تصديرها نحو الخارج، أو يتم بيعها على الأرصفة والطرقات للعابرين الأجانب.

من جهة أخرى أكد عشاب صحراوي في تصريح لجريدة ” العمق”، أن ” الترفاس” يتمتع بقيمة غذائية و صحية مهمة أبرزها معالجة امراض العيون عن طريق طهي الكمأة وتقطير مياهها داخل العين، كما أنها تساعد على الهضم وتساهم في معالجة مرضى السكري.

المصدر : العمق المغربي