العيون الان

التيجاني ماء العينين/الداخلة

التطورات الجديدة …تذهب بنا الى واقع سياسي اممي وافريقي جديد يخدم القضية الوطنية .

ضمن السياق العام الذي تعرفه  الاقاليم الجنوبية الذي يعرف جملة من التطورات والطفرات السياسية والاقتصادية والرياضية، لاسيما  بافتتاح عدة دول لتمثيليات دبلوماسية معترف بها امميا وافريقيا في مدينتي العيون والداخلة ومع توالي مضي دول اخرى على نفس النهج .

تأتي تظاهرة رياضية اخرى من قبيل تنظيم كأس إفريقيا لكرة القدم في القاعات المغطاة بمدينة العيون ،اذا من خلال  كل تطورات الحاصلة اليوم في الصحراء والتي ابدت الجزائر و البوليساريو الغضب والامتعاض الشديد منها لمعرفتهم الأكيدة بأن طفرة جديدة ستقبر حلم الانفصال .

فالخبير  في الخبايا واستقراء واستشراف المستقبل أو الهاوي في معرفة بديهيات السياسة سيرى لا محالة بواسطة هذه التطورات الأخيرة انتهاء مشكل الصحراء بشكل  يضع المجتمع الدولي والاممي والافريقي امام واقع جديد وحقائق ثابتة جديدة لايمكن القفز عليها.

وان السير على دأب السياسة والاقتصاد والرياضة وجميع المجالات المتمثل في مد الجسور مع الأمم الأفريقية ودول أمريكا اللاتينية بدأ يعطي ثماره بشكل متوازي مع النهوض والاقلاع الاقتصادي الذي تعرفه الحواضر الجنوبية من خلال النموذج التنموي الجديد الشي الذي سيغير المقاربة الأممية مع القضية الوطنية، وذلك بالتزكية و الترحيب بما وصلت له المملكة من منجزات سياسية في اروبا وافريقيا ودول امريكا.