التنسيقية المحلية للاطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون تصدر بيانا ناريا

العيون الان

بيـــــــان
أمام الحراك الاجتماعي المتسارع الذي تعرفه مختلف مداشر الصحراء، وفي ظل التطورات الأخيرة التي عرفتها مدينة العيون في التعاطي مع الحراك النضالي السلمي الذي تقوده التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون، ليظهر حجم الهوة بين الدولة والإنسان الصحراوي بمطالبه الاجتماعية الصرفة، حيث عمدت مختلف أجهزة المخزن الى قمع العديد من من الوقفات السلمية لتنسيقية الأطر في انتهاك صارخ للحق في التظاهر و الاحتجاج السلميين اللذان تكفلهما جميع المواثيق و المعاهدات الدولية ذات صلة باحترام حقوق الإنسان , ولعل أخرها القمع الذي تعرضت له المسيرة و الوقفة السلمية التي نظمتها التنسيقية المحلية يومه الاربعاء 22 فبراير2017 بالشارع الرئيسي في حي الدويرات.
والتي تخللتها شعارات مطالبة بالحق في الشغل ومنددتا في الآن ذاته بالإقصاء والتهميش الذي يتعرض له الصحراويين بصفة عامة وحملة الشواهد العليا بصفة خاصة ،كما عرفت الوقفة مداخلة باسم التنسيقية المحلية وضحت أسباب هذا الشكل النضالي ورفعت التحايا للجماهير الشعبية بحي الدويرات على التضامن الواسع الذي ابدته مع المعطلين , إلا ان قوات القمع تدخلت عليهم بقوة مفرطة كعادتها مما خلف عدد من الضحايا في صفوف المحتجيين من مناضيلين ومناضلات.
إلا أن الجديد اليوم هوا الاستهداف المباشر الذي تعرض له الصحفي امحمد بوشلكة من طرف بعض المسؤولين حيث اعتدوا عليه بالسب والشتم ،لا لشيء سوى كونه يمارس عمله كصحفي بكل حيادية ونزاهة ،ويعتبر هذا الاستهداف وسيلة اخرى ومن وسائل السلطات القمعية في محاولة إسكات و ترهيب كل المنابر الإعلامية الحرة التي تغطي الحراك السلمي في المنطقة.
ومنه فإن التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون، لتؤكد بأنها ملتزمة بسلمية وقفاتها الاحتجاجية السلمية إلى حين الاستجابة لمطالبها المشروع في التوظيف المباشر، بالرغم من جميع أشكال التنكيل التي تمارس علينا من طرف أجهزة المخزن، الذي لم يعد يملك من الحلول سوى القمع كمخرج من تفاقم الاحتقان الاجتماعي بفعل إصرار السلطات على نهج سياسة المقاربة الأمنية والأذان الصماء في تعاطيها مع جميع المطالب العادلة و المشروعة لساكنة المنطقة، في مسعى منها لتأبييد الأوضاع الاجتماعية، مما يخدم مصالح المخزن في ظل الأوضاع السياسية للمنطقة حتى تبقى مطالب الكدح طافية على السطح وفق إستراتيجية معدة بدقة.
ومن هذا المنطلق نعلن للرأي العام المحلي والدولي ما يلي :
– تحميلنا للدولة المغربية والجهات المسؤولة عن تداعيات الاحتقان الاجتماعي الذي تعرفه المنطقة
– تمسكنا بالحق الثابت والمشروع في التوظيف المباشر بأسلاك الوظيفة العمومية والشبه عمومية.
– تنديدنا بالاعتداء السافر والعنصري الذي تعرض له الصحفي امحمد بوشلكة أثناء تغطيته للوقفة الاحتجاجية السلمية ، ومع كل المنابر الاعلامية الحاضرة.
– تمسكنا بالحق في التنظيم و الاحتجاج السلمي .
– تضامننا مع مجموعة الشباب الصحراوي المقصيين من توظيفات فوسبوكراع الأخيرة.
– تضامننا المطلق و اللامشروط مع جميع الحركات الاحتجاجية الاجتماعية بالمنطقة تجاه مطالبها المشروعة.
– تاكيدنا على مطلب معاقبت المتورطين في ملفي الشهيدين ابراهيم صيكا ومحمد عالي ماسك.
– مطالبتنا بتوفير المحاكمة العادلة واطلاق سراح المعتقليين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك .
التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة باليعون
العيون 2017/02/22

Leave A Reply

Your email address will not be published.