العيون الان

الثامن من مارس يوم للاحتفال بشخصية تعتبر قوام المجتمع ونصفه ، في هذا اليوم يخلد العالم اجمع مناسبة لها من الدلالات ما يكفي ليؤكد على ان المراة استطاعت عبر تاريخ البشرية ان تثبت مكانتها.
وفي ظل هذا الواقع المزري على كافة المستويات، ظلت المرأة الصحراوية من مختلف مواقعها حاضرة بقوة على اعتبار المكانة المرموقة التي تحتلها داخل النسيج الاجتماعي، كعنصر فاعل و مؤثر في الحراك الجماهيري المتنامي الذي تشهده المنطقة، رغم كل مظاهر التنكيل و الممارسات الهمجية التي تتعرض لها.
وبهذه المناسبة تتقدم التنسيقية المحلية باحر التهاني لكل نساء العالم ، والمعطلة الصحراوية المناضلة بصفة خاصة.

التنسيقية المحلية للاطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون