التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين يستمر في قيادة الحراك الاجتماعي بالعيون

العيون الان

بتاريخ 15 أبريل 2017 عرف شارع السمارة حراكا اجتماعيا للتنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين، المتكون من التنسيقية المحلية للاطر العليا، ومجموعة الشباب المقصي من توظيفات فوسبوكراع، بوقفتين مختلفتين في الزمان والمكان، الأولى للتنسيقية امام المكتب الوطني للكهرباء بشارع السمارة على الساعة السادسة بتوقيت غرينتس، رفعت خلالها شعارات تطالب باحترام الحق في الشغل، وتحقيق العدالة الاجتماعية، في ظل تعنث السلطات الوصية على هذا الملف والجلوس على طاولة الحوار الجدي والمسؤول لحلحلة مشكل البطالة الذي عمر سبع سنوات عجاف بدون مناصب، باستثناء نسبة قليلة، يعرف الداني والقاصي الطريقة التي وزعت بها تلك المناصب. (مكتبات القراءة)
في حين جسدت مجموعة الشباب المقصي وقفتها السلمية، عند تقاطع شارع السمارة وطانطان، هي الاخرى رفعت فيها شعارات نددت بسياسة اللامبالاة من طرف المسؤولين الوصيين على قطاع الفوسفاط، رغم أرتفاع وثيرة الأشكال محليا ومركزيا في الآونة الأخيرة.
تم فض الشكلين بالقوة بعد صمود لم يدم طويلا، أسفر عن اصابات لمجموعة من المعطلين، نذكر منهم احضيه داداه و أفكير سيدأحمد وإبراهيم الغازي، بالنسبة للأطر العليا، أما في ما يخص المقصيين فكل من حسنا بوركبة والداودي.
أكدت كل من المجموعتين للعيون الان عزمهم مواصلة النضال السلمي، عبر الدخول في خطوات تصعيدية في الشهرين القادمين، فلن تثنيهم أي عراقيل للوصول لهدفهم الأسمى، الا وهو التوظيف المباشر والادماج في القطاعين العام اوالشبه العام.

Leave A Reply

Your email address will not be published.