الجامعة الوطنية للتعليم UMT بجهة العيون تصدر بيان تطالب فيه من الجهات المعنية حل مستعجل للملفات العالقة “بيان”

العيون الآن 

الجامعة الوطنية للتعليم UMT بجهة العيون تصدر بيان تطالب فيه من الجهات المعنية حل مستعجل للملفات العالقة “بيان”

في مايلي نص بيــــــــــــــــان:

الجامعة الوطنية للتعليم (UMT) بجهة العيون الساقية الحمراء تطالب بتعجيل حل الملفات العالقة وطنيا و بتعيين جهوي لخريجي مراكز التربية و التكوين بالعيون و بصرف تعويضات المناطق المسترجعة لكل ا لعاملين بإقليم طرفاية.
في إطار تتبع نقابتنا بجهة العيون الساقية الحمراء للشأن التعليمي وطنيا و جهويا ، خاصة ما آلت إليه أوضاع الشغيلة التعليمية نتيجة اتخاذ الوزارة الوصية لقرارات انفرادية بعيدة عن الواقعية حيث لم تعط تصورا واضحا و خطة واضحة المعالم حول كيفية إنهاء السنة الدراسية بل اعتمدت على مجموعة من تصريحات الوزير التي يحاول من خلالها تهدئة الرأي العام دون خوض وزارته في تفاصيل تنظيم عملية ما تبقى من الموسم الدراسي، بل ساهمت تلك الخرجات في تقويض العمليات الجهويــــــة و الإقليمية في جميع أرجاء الوطن. كما أن الوزارة و معها الحكومة تتعامل مع الملفات المطلبية لنساء و رجال التعليم بأسلوب التماطل و تمطيط الوقت من أجل تمرير المخططات الهادفة لاستنزاف العاملين بالقطاع ماديا و معنويا. و أمام هذا الوضع المتـــأزم و الخطير فإننا في الجامعة الوطنية للتعليم – UMT – بالأقاليم لصحــــراوية نعــــلن للرأي العــــام الوطني و المحلــي ما يلي:
وطنيا:
– تنويهنا بالعمل الجبار الذي قام به نساء و رجال التعليم من أجل إتمام الموسم الدراسي ، مؤكدين موقفنا الرافض استغلال تلك التضحيات و الخدمات الجليلة التطوعية من أجل تثبيت التعليم عن بعد ضمن مهام الأستاذ الرسمية و الإضافية.

– رفضنا الصيغة التي جاء بها مشروع النظام الداخلي لمؤسسات التربية و التكوين خصوصا بعد محاولة ترسيم التعليم عن بعــد، و نحذر الوزارة الوصية من نهجها سياسة الانفراد بالقرارات و الالتفاف على المقاربات التشاركية.
– استنكارنا التماطل و التسويف الذي يطال إخراج مرسوم عادل و منصف للإدارة التربوية خاصة أنه جاهز و متوافق عليه من طرف كافة المتدخلين.

– مطالبتنا الوزارة بإخراج نتائج الامتحانات المهنية لكافة الفئات و تعجيل صرف الترقيات في الدرجة و الرتبة.
– تحميلنا المسؤولية للوزارة الوصية عن تأخير جميع العمليات المتعلقة بإتمام الموسم الدراسي و مطالبتنا بتسريع تلك العمليات من أجل تمكين العاملين بالقطاع من محاضر الخروج في أقرب الآجال.

– مطالبتنا بإعادة النظر من خلال الرفع من تعويضات الأساتذة والأستاذات عن التصحيح و الحراسة خلال الامتحانات الاشهادية.

– مطالبتنا بتسوية مشاكل و ملفات جميع الفئات دون استثناء (الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، حملة الشواهد، الأطر المشتركة العاملين لدى الوزراء، ضحايا النظامين، المبرزون، الدكاترة، المقصيون من خارج السلم، هيئة الإدارة التربوية، المفتشون التربويون، التقنيون، المساعدون التقنيون، المساعدون الإداريون، ملحقو الإدارة و الاقتصاد، الملحقون التربويون…).

– تشبتنا بإخراج نظام أساسي عادل و منصف يلبي مطالب الشغيلة التعليمية ماديا و معنويا ضمن نظام الوظيفة العمومية.

✓ جهويا:

– مطالبتنا بتعيين خريجي مسلك الإدارة التربوية بمركز التربية و التكوين جهويا مع مراعاة الطلبات كل حســـب رغبته و ذلك لما تكتسيه هذه العملية من أهمية من أجل تحقيق الاستقرار الاجتماعي و النفسي لهذه الفئة.
– مطالبتنا بتعجيل صرف تعويضات عن الأعباء الخاصة بالمناطق المسترجعة لكل الأطر الإدارية و التربوية العاملة بإقليم طرفاية بأثر رجــعي.

– مطالبتنا بإجراء حركات انتقالية جهوية و إقليمية تهم جميع الفئات قصــــد المساهمة في الاستقرار النفسي و الاجتماعي لنساء و رجال التعليم.

– استنكارنا لكل أشكال العنف التي يتعرض لها نساء و رجال التعليم من أطر إدارية و تربوية.

– مطالبتنا بإجراء الامتحان الشفوي المتعلق بالترقية بالامتحان داخل الجهة بدل السفر إلى الرباط كما جرت العادة.

وإذ يشيد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم (UMT) بجهة العيون الساقية الحمراء بالتضحيات الجسام التي تبذلها كافة الأطر العاملة بقطاع التعليم؛ فإنه يدعو نساء ورجال التعليم بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم بالجهة إلى التعبئة ورص الصفوف لصون حقوقهم وكرامتهم و للدفاع عن مكتسباتهم.

عاشت الشغيلة التعليمية مرفوعة الرأس مصونة الكرامة
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم ** عاش الاتحاد المغربي للشغل** المكتب الجهوي

Leave A Reply

Your email address will not be published.