الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان تدخل على خط قضية الشاب عبد العزيز نصري المحتجز بسجن الذهيبية

العيون الان

توصلت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان ببلاغ من عائلة الشاب الصحراوي عبد العزيز النصري، يفيد أن ابنها يقبع بسجن الذهيبية السيء السمعة بالرابوني.
و يفيد هذا البلاغ أن الشاب عبد العزيز النصري كان من بين الشباب الذين يشتغلون بالتنقيب عن الذهب بجوار الجدار الامني، وخلال شهر غشت المنصرم دفعه البحث والتنقيب عن الذهب الى تجاوزه نحو الجانب الآخر من الجدار بالمنطقة التي تقع تحت سيطرة قوات البوليساريو، حيث تم اختطافه و ايداعه بسجن الذهيبية في تعارض تام مع المواثيق و القوانين الدولية.
و عليه فإن الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تطالب بالإفراج الفوري عن عبد العزيز النصري و عرضه لمحاكمة علنية عادلة و تحترم حقوق الانسان.
حرر بالعيون في 13 يناير 2020

Leave A Reply

Your email address will not be published.