الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون – الصحراء – اعتقال ومحاكمة محتجين بمدينة بوجدور وتدخل أمني عنيف ضد التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون .

العيون الآن

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
فرع العيون – الصحراء –

اعتقال ومحاكمة محتجين بمدينة بوجدور وتدخل أمني عنيف ضد التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون .

في إطار الإحتجاجات التي تشهدها مدن الصحراء أقدم مجموعة من المواطنين بمدينة بوجدور على خوض أشكال احتجاجية تقودها مجموعة أطلقت على نفسها : – المقصين من التموين – للتنديد بالإختلالات التي تشوب عملية توزيع مواد التموين على قاطني المخيم ببوجدور من طرف الجيش . وللمطالبة بترشيد توزيع حصص التموين على ساكنة المخيم عوض تمريرها لمحتكرين نافذين راكموا من خلال تهريبها و إعادة بيعها ثروات .
خاضت المجموعة اعتصاما مفتوحا أمام مقر عمالة المدينة ، وعوض فتح حوار جاد ومسؤول مع المحتجين للوقوف على مطالبهم ، عمدت السلطات الإدارية بالمدينة إلى التدخل باستعمال القوة العمومية لفض الاعتصام بالقوة والتعنيف واعتقال 06 شبان من المجموعة وهم :
– مشبوك محمد
– الأنصاري حسن
– العالم الشايب
– الشتيوي مصطفى
– الحبيب تراب
– وفاق عبد الفتاح

ليتم تقديمهم أمام المحكمة الإبتدائية بالعيون يوم : الخميس 18 ماي 2017 ومتابعتهم في وضعية اعتقال بتهم ثقيلة :
التجمهر الغير مرخص – إهانة موظف عمومي أثناء تأديته عمله – تخريب ممتلكات عامة .
ولتتم إدانتهم بالسجن النافذ 03 أشهر وغرامة مالية قدرها ألف درهم . وإحالتهم على السجن لكحل بالعيون .
وداخل السجن لم تسلم المجموعة من سوء المعاملة و الاستفزازات المتكررة من طرف الإدارة بحرمانهم من أبسط حقوقهم وهو ما دفعهم للدخول في إضراب إنذاري عن الطعام يوم : الثلاثاء 23 ماي 2017 .للاحتجاج على محاكمتهم غير العادلة وللمطالبة بتمكينهم من حقوقهم كمعتقلي أحداث اجتماعية .

أما بمدينة العيون فقد أقدمت قوات الأمن والقوات المساعدة على التدخل بقوة وبعنف ضد الوقفة السلمية التي نظمها التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين مساء يوم الثلاثاء 23 ماي 2017 .
وقد سجل مكتب فرع الجمعية استخدام قوات الأمن والقوات المساعدة للقوة المفرطة في تفريق المحتجين بواسطة العصي و الرفس والركل المصحوبين بالسب والشتم . مما أدى إلى إصابة المعطل : أحمد هربال على مستوى الرأس في حين أقدمت مجموعة من عناصر الأمن بزي رسمي وأخرى بزي مدني على الإعنداء على المعطلة الصحراوية : فاطمتو بوجلال التي تعرضت للعنف ولمحاولة تجريدها من ملابسها من طرف مجموعة من عناصر الأمن . وفي تطور خطير تم صعقها بواسطة عصى كهربائية استخدمها عنصر أمن بزي مدني ضدها أثناء تدخله ، مما أدى إلى سقوطها مغمى عليها ونقلها إلى مستشفى بلمهدي بالعيون .

إن مكتب فرع الجمعية وهو يتابع كافة الأشكال الاحتجاجية التي تشهدها مدن الصحراء ، وإذ ينبه إلى خطورة المنحى الذي أصبحت تتخذه التدخلات الأمنية العنيفة ضد كافة الأشكال الاحتجاجية التي تواجه بقمع شديد من طرف قوات الأمن .

وإذ يطالب بشكل مستعجل بفتح تحقيق عاجل حول استخدام عنصر أمن بزي مدني لعصا كهربائية في تدخله ضد المعطلة : قاطمتو بوجلال وترتيب الجزاءات القانونية عن ذلك :
• يعلن تضامنه المطلق واللامشروط مع كافة ضحايا التدخلات الأمنية العنيفة من محتجين ومعطلين وفئات اجتماعية .
• يطالب بضمان حق المواطنين في الاحتجاج السلمي دون قيد أو شرط .
• يطالب بإطلاق سراح الشبان 06 المعتقلين والمتابعين على إثر الاحتجاجات التي شهدتها مدينة بوجدور . وفتح تحقيق نزيه في الإختلالات الخطيرة التي تعرفها عملية توزيع مواد التموين على قاطني مخيم بوجدور .

عن مكتب فرع الجمعية بالعيون
العيون في : 25/05/2017

الصور رفقته لشرطي بزي مدني يحمل عصا كهربائية إستخدمها ضد معطلة بالعيون

Leave A Reply

Your email address will not be published.