الجيش الموريتاني يحبط عملية تهريب المخدرات ويعتقل عناصر من جبهة البوليساريو..التفاصيل

العيون الآن

الجيش الموريتاني يحبط عملية تهريب المخدرات ويعتقل عناصر من جبهة البوليساريو.

نفذت قوة تابعة للجيش الموريتاني عملية استهدفت مجموعة من المهربين ادت الى اعتقال 7 اشخاص وتدمير سياراتهم ومصادرة عتادهم ومخازن من الاسلحة وشحنة من المخدرات بلغت 800 كلغ.

العملية كشفت تورط جبهة البوليساريو في الموضوع، من خلال عدد من عناصرها الذين تم القبض على بعضهم وهرب اخرون ، وتحاول جبهة البوليساريو التملص من الموضوع، وتدفع بعائلات ومعارف المتورطين للتبرأ من الموضوع، وحماية الهاربين من خلال ادعاء عدم تواجدهم اصلا ضمن المشاركين في العملية، وهو ما ثبت عكسه.

العملية شارك فيها الى جانب صحراويين من مخيمات تندوف عدد من الافارقة المعروف ترددهم الدائم على المخيمات وتواجدهم في الارياف القريبة من المخيمات الى جانب مهربين صحراويين تحميهم قيادة البوليساريو من المتابعة والاعتقال ، وينتظمون ضمن تنظيم ارهابي خطير متعدد المشارب والتخصصات، وقد عانت المخيمات غير ما مرة من هجماتهم المتكررة على خيام الساكنة لتصفية الحسابات فيما بينهم، وتبادلوا اطلاق النار مرات عديدة بالقرب من المخيمات دون ان يطالهم الاعتقال او تعمل ميليشيات البوليساريو على مواجهتهم او ملاحقتهم قبل ان يثبت بالدليل انهم يشتغلون ضمن عصابات ومنظمات اقليمية متشعبة يتورط ضمنها قياديون في جبهة البوليساريو يتلقون اموالا ضخمة مقابل الحماية والتمويل.

العملية العسكرية الموريتانية سيكون لها ما بعدها، وربما تخضع جبهة البوليساريو للامر الواقع وتقود وساطة لطي الملف وضمان عدم ظهور اسمها في الموضوع كمنظمة داعمة للارهاب والاتجار الدولي بالمخدرات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.