العيون الان

ضبط اليوم الاثنين 22 ابريل بميناء الوطية، الطانطان، 35 مركبا للصيد التقليدي تشتغل بصفة غير قانونية، وبوثائق مزورة.

وكشفت مصادر من غير المكان، بحضور تنسيقية الطليعة للمعطلين، والمركز المغربي لحقوق الانسان، كون هاته المراكب تشتغل لسنوات دون سند قانوني، وتعود ملكيتها لجهات نافذة من بينهم منتخبين، وتحت تستر الجهات المختصة.

وتفتح هاته الواقعة تساؤلات عديدة ومشروعة حول دور مندوبية الصيد البحري، ومراقبتها الوثائق الثبوتية للمراكب، وقد طالب حقوقيون تدخل الوزارة الوصية ومحاسبة خارقي القانون.