الحزب المغربي الحر يصدر بيان الدورة العادية الأولى وهذه لائحة الاعضاء المكتب السياسي المقترحة..”صور”

العيون الآن 

الحزب المغربي الحر يصدر بيان الدورة العادية الأولى وهذه لائحة الاعضاء المكتب السياسي المقترحة..”صور”

في جو من المسؤولية والجدية والإحساس العميق بأهمية اللحظة التاريخية التي يمر منها الحزب المغربي الحر اجتمع يومه الأحد 31 يناير 2021 بفندق دار الضاية الخميسات، أعضاء المجلس الوطني المصادق عليهم من طرف المؤتمر الوطني الاستثنائي، في دورته العادية الأولى برئاسة السيد الأمين العام الأستاذ إسحاق شارية طبقا لمقتضيات القانون الأساسي للحزب، وبعد تناوله للكلمة التي أبرز فيها السياق العام التنظيمي والوطني التي مرت فيه أجواء المؤتمر الاستثنائي وضرورة العمل الجاد من أجل استكمال تشكيل هياكل الحزب وفق المبادئ التي نهضت عليها الحركة التصحيحية، والقائمة على ربط المسؤولية بالمحاسبة وضرورة اعتماد الكفاءة والنزاهة والنضال كأساس للترشح للمسؤوليات والمناصب داخل الحزب، مع احترام مبادئ الديمقراطية والتوافق.

وبعد أن أخذ الكلمة عضوات وأعضاء المجلس الوطني، حيث أكدوا جميعا على ضرورة العمل الدءوب حتى يتبوأ الحزب مكانته الحقيقية داخل المشهد السياسي، وراهنية خوض غمار المحطات الانتخابية المقبلة بقوة ومصداقية، تقرر فتح باب الترشح لمنصب رئاسة المجلس الوطني حيث توصل السيد الأمين العام بترشيحين الأول للأخ منير بحري والثاني للأخ رضى إكيدر.

وعلى إثر التداول في المرشحين صادق المجلس الوطني بالإجماع على المرشح الثاني الأستاذ رضى إكيدر كرئيس للمجلس الوطني للحزب المغربي الحر، كما توافق المجلس كذلك على دعم لائحة أعضاء المكتب السياسي المقترحة من طرف السيد الأمين العام وهي كالأتي:

– السيد أنوار بن بوجمعة، نائبا للأمين العام.
– السيد يوسف خوادر أمينا للمال.
– السيدة وئام السقاط مكلفة بملف العلاقات العامة.
– السيدة سمية تايكة مكلفة بملف حقوق الإنسان.
– السيدة مريم البداد مكلفة بالتواصل.
– السيدة غيثة يحياوي مكلفة بملف مغاربة العالم.
– السيد الشريف بونان مكلف بملف الصحراء المغربية.
– السيد عز العرب بوغالب مكلف بملف التأطير.
– السيد عقبة عبد الرحيم مكلف بملف التنمية الفلاحية.
– السيد عماد جليل مكلف بملف المهنيين والمقاولات الصغرى وغير المهيكلة.
– السيدة ليلى عطاء الله مكلفة بملف الدبلوماسية الموازية.
– السيد منير البحري، مكلف بملف الكفاءات.
– السيد سمير الباز، محافظ مركزي.
– السيد ضمآن محمد.
– السيد حمزة مقبول.
– السيد سفيان مخلص.
– السيد لفضيل الشرقاوي.

وبهذه المصادقة على أعضاء المكتب السياسي ولجان المجلس الدائمة، فإن المجلس الوطني قد عبر عن حرصه الشديد على تماسك الحزب ووحدته مع اعتماد تمثيلية كافة جهات المملكة وخصوصا مناطق المغرب العميق، بالإضافة إلى الحرص الشديد على المعدل العمري الشاب لكافة أعضائه، وتكوينهم المتميز في شتى المجالات العلمية، وهو ما يشكل سابقة في المشهد السياسي المغربي، وانسجاما مع التوجيهات الملكية السامية في هذا الإطار.

كما تطرق المجلس الوطني للإشكالات القانونية للمكتب التنفيذي المنتهية ولايته خصوصا ما يتعلق بموضوع الدعم العمومي والميزانية، حيث قرر عدم المصادقة على كافة الأنشطة المالية السابقة للحزب، كما كلف المكتب السياسي باتخاذ القرارات التي يراها مناسبة لمصلحة الحزب.

وقبل اختتام الدورة أكد عضوات وأعضاء المجلس الوطني على ضرورة التشبث بالورقة السياسية للمؤتمر الوطني الاستثنائي خصوصا منها ما يتعلق بالقضايا السياسية الراهنة وأهمها:

•التعبير عن الاستعداد المسئول للمساهمة الفعلية في إنجاح عملية التلقيح ضد وباء كورونا كوفيد 19 التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
•التأكيد على ضرورة المشاركة النوعية والفعالة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة مع فتح المجال للشباب والكفاءات لأخذ غمار التنافس الانتخابي.

•ضرورة الإسراع في إعادة الهيكلة التنظيمية للحزب وتجديد أجهزته الموازية حتى تستجيب لتطلعات النساء والشباب ومختلف الشرائح الاجتماعية، وتكون قادرة على القيام بأدوارها في تأطير المواطنين والدفع بهم نحو المشاركة المسؤولة في الشأن العام المحلي والجهوي والوطني.

•التأكيد على مبادئ الحزب الأخلاقية في التصدي المسؤول لكافة مظاهر الفساد والظلم والهشاشة والفقر، والدفاع عن الحرية الاقتصادية والفكرية كسبيل وحيد للتنمية.
•مواصلة النضال من أجل تكريس دولة الحق والقانون، وفصل السلط وتوازنها.

•دعوة المجلس الوطني لكافة الأحزاب السياسية المغربية إلى ضرورة التوقيع على ميثاق أخلاقي يرمي إلى عدم تزكية المفسدين وتجار الانتخابات ودعم الشباب والكفاءات و الأطر النزيهة.
•تعبير المجلس الوطني عن رفضه لأي مبادرة ترمي إلى المحافظة على الريع الانتخابي من خلال دعم فئة معينة في البرلمان مع دعوته لكافة الشباب والنساء والكفاءات الراغبين في ممارسة عمل سياسي نزيه إلى الانخراط الفعال في الحزب المغربي الحر وخوض غمار التنافس الانتخابي.

•تهنئة كافة عضوات وأعضاء الحزب المغربي الحر بالنجاح الباهر لمؤتمرهم الوطني الاستثنائي على كافة المستويات التنظيمية والسياسية.

وحرر بالخميسات يوم الأحد 17 جمادى الثانية 1442ه الموافق ل 31 يناير 2021.
توقيع رئيس المجلس الوطني
الأستاذ رضى إكيدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.