العيون الان

قررت ابتدائية سطات، عصر يومه الإثنين 31 دجنبر الجاري، إدانة مصور فيديو “دركي سطات” بالسجن النافذ لخمسة أشهر وأداء غرامة مالية قدرها 5000 درهم، بتهمة بث وتوزيع تركيبة مكوّنة من أقوال شخص وصورته، دون موافقته بواسطة الأنظمة المعلوماتية، قصد التشهير به وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بوظائفهم.
وكانت المصالح الجهوية للدرك الملكي بسطات فتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة، يوم الجمعة 14 دجنبر، في واقعة تصوير دركي من طرف مواطن يشتغل سائق سيارة أجرة ينحدر من قلعة السراعنة على مستوى الطريق الجهوية 308، بين مدينة سطات ومنطقة البروج التي تقع في النفوذ الترابي لإقليم سطات.
واستدعت الضابطة القضائية المكلفة بالتحقيق سائق “الطاكسي”، مصور الفيديو بعد تداوله بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يظهر المعني بالأمر يطارد الدركي متهما اياه بنصب فخ وحاجز غير قانوني لمستعملي الطريق خارج اوقات العمل وبزي مدني ضواحي مدينة سطات.
إلى ذلك أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسطات بإيداع مصوّر فيديو “دركي سطات” السجن، على ذمة الاعتقال الاحتياطي، قبل أن يحال ملفه على هيئة القطب الجنحي التلبسي بالمحكمة ذاتها التي قامت بتأخير الملف لمرة واحدة من أجل إعداد الدفاع واستدعاء أحد الشهود.