الدورة العادية للمجلس الاقليمي بطانطان برسم سنة 2020

العيون الان

ماءالعينين التيجاني

الدورة العادية  للمجلس الإقليمي بطانطان برسم سنة 2020

في يوم الإثنين 13 يناير 2020 على الساعة 10 صباحا ، عقد المجلس الإقليمي لطانطان بمدينة الوطية ، أشغال دورته العادية الأولى برسم سنة 2020 ، تحت رئاسة السيد السالك بولون رئيس المجلس الإقليمي بحضور السيد الحسن عبد الخالقي عامل الإقليم و السادة : أعضاء المجلس الإقليمي ، و السادة رؤساء المصالح الخارجية و السادة رؤساء الأقسام و المصالح بكل من العمالة و المجلس الإقليمي و وسائل الإعلام.
بعد التأكد من النصاب القانوني ، أفتتحت الدورة بكلمة للسيد رئيس المجلس الإقليمي رحب في بدايتها بالسيد العامل و بالحضور الكريم ، إثرها تطرق السيد الرئيس إلى النقط المدرجة ضمن جدول أعمال هذه الدورة و هي كما يلي :
 النقطة الأولى : إعادة قراءة مشروع ميزانية 2020 ؛
 النقطة الثانية : المناقشة و المصادقة على تعيين ممثلين عن المجلس بمجلسي الحوض المائي لدرعة واد نون و الحوض المائي للساقية الحمراء وادي الذهب ؛
 النقطة الثالثة : عرض حول واقع الصحة بالإقليم : الإكراهات و الآفاق ، الذي تقدم به السيد المندوب الإقليمي للصحة بطانطان؛

 النقطة الرابعة : مناقشة وضعية الصيد البحري بميناء طانطان مع السيد مندوب الصيد البحري ؛
 النقطة الخامسة : المناقشة و المصادقة على إبرام اتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي لطانطان و الجماعات الترابية بالإقليم قصد التدخل في حملات النظافة و تنقية مطارح النفايات ؛
 النقطة السادسة : الدراسة و المصادقة على إبرام اتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي لطانطان و جماعة تلمزون من أجل كراء آليات لبدء أشغال حماية مركز تلمزون من الفيضانات ؛
 النقطة السابعة : الدراسة و المصادقة على إبرام اتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي لطانطان و جماعة تلمزون لتحديد شروط استغلال سيارة إسعاف ؛
 النقطة الثامنة : الدراسة و المصادقة على إبرام اتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي لطانطان و جمعية إقلاع للتربيــــــة و التكوين بطانطان حول تكوين و توجيه و تتبع الشباب بإقليم طانطان لإنجاز مشاريع بمركز الدراسات و التكوين بالوطية.


و بعد مناقشة كل نقطة على حدة تمت المصادقة بإجماع الحاضرين على كل النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة. و في الختام تليت برقية الولاء و الإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله و أيده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.