السيد الحسان المنصوري يحصل على الدكتوراه بميزة مشرف جدا

العيون الان

ناقش السيد الحسان المنصوري أطروحة الدكتوراه صباح اليوم السبت 14 دجنبر 2019 بفضاء الانسانيات، كلية الاداب والعلوم الانسانية، جامعة ابن زهر بأكادير، وجاء العنوان الذي تقدم به لنيل شهادة الدكتوراه المسجل بتكوين “التاريخ الجهوي للجنوب المغربي” في موضوع: زلزال أكادير ومخلفاته الاقتصادية والاجتماعية والذهنية (1960 م 1379 هـ).

وامتد النقاش من الساعة التاسعة صباحا إلى حدود الساعة الواحدة بعد الزوال، وحصل السيد المنصوري على ميزة مشرف جدا، وقد تكونت لجنة المناقشة من السادة الاساتذة:

  • د محمد المازوني رئيسا.
  • د شفيق أرفاك مشرفا.
  • د عبد الكريم مدون عضوا.
  • د عبد الهادي بياض عضوا.
  • د عبد الله اسيتو عضوا.

وقد أجمعت اللجنة على منحه ميزة مشرف جدا، وللاشارة فالسيد المنصوري يشغل منصب المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بطرفاية.

وبهذه المناسبة يهنئ طاقم العيون الان السيد الحسان المنصوري لحصوله على الدكتوراه ومزيدا من التوفيق والعطاء.

شريط مصور:

 

 

1 Comment
  1. أحمد الجيدي says

    جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن
    شعر /
    اللغة العربية بقلم:أحمد الجيدي
    تاريخ النشر : 2017-12-01 خ- خ+

    استمع
    اللغة العربية

    لغة القوم في حصص التدريس غياب …وقراءة القرآن تنا دينــــا عتــــاب .
    إذا ما صنعت لها تقويم نقط ترغيب… فهي للعلم تطوير وللبحث تقــــــريب.
    فهي في باطن الأمهات عليها غبار طيب …وفي المناهج تقصير واهمال بلامجيب .
    إن سألت مجازا ما الإسم عنها غريب… فباقي المستويات قبله منحط معيب.
    اما عن الربط لا تسال عنه قريب…وعن الفاعل والمفعول والشرط بلا ترحيب
    ساداتنا قعدوا لها قواعد لفهم تقريب… فتركوا كنوزا للبيان والمعاني أين الطبيب؟
    فالبصريون والكوفيون اختلفوا في الإعراب …وابو الأسود كان لها حاضنا فعلي قريب
    سيبويه سلك سبيل الاستقصاء كان رقيب …صونا للضاد فالضاد هو للقرآن حبيب.
    فكل لغة الدنيا ليس فيها ضاد تأديب …ولغة القرآن اختصت بحرف زادها تصويب
    احمد الجيدي

Leave A Reply

Your email address will not be published.