العيون الان

خلال حضور السيد امبارك حمية المستشار البرلماني ونائب رئيس المجلس الإقليمي لوادي الذهب، الاجتماع الوزاري الهادف إلى إرساء آلية حقيقية لتتبع الأوراش التنموية الكبرى، استغل الفرصة السيد حمية، للترافع عن شباب المنطقة، حيث طالب بالتوظيف المباشر، وانصاف الشباب العاطل، وادماجهم في سوق الشغل.

الاجتماع الذي حضره رئيس الحكومة  مرفوقا بوفد وزاري هام، بحضور ولي الجهة السيد لامين بنعمر، ورئيس الجهة السيد الخطاط ينجا، ورؤساء الجماعات والمجالس المنتخبة، والسلطات المحلية ورؤساء المصالح الخارجية، تناول الاجتماع كيفية تحقيق إقلاع تنموي حقيقي، بما يتماشى مع تصور صاحب الجلالة وانتظارات الساكنة.

وتعاني الاقاليم الجنوبية من ارتفاع نسب البطالة، بعد توقف العمل بالتوظيف المباشر، منذ سنة 2011، وقد لقيت مداخلة السيد حمية استحسان كافة الفعاليات المدنية بجهة الداخلة واد الذهب، حيث اعتبروه مدافعا شرسا عن حقوق المواطنين.