الشبكة المغربية لحقوق الانسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام بالمغرب تدين ما تعرض له منسقها الاعلامي وتستنكر الانفلات الامني بطرفاية 

العيون الان

توصلت العيون الان ببيان تنديدي، للشبكة المغربية لحقوق الانسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام بالمغرب، تدين من خلاله، ما تعرض له منسقها الاعلامي، وتستنكر الانفلات الامنية بطرفاية.
بيان تنديدي
تتابع الشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام بالمغرب، باستياء وحزن عميقين ماتشهده مدينة طرفاية مؤخرا من انتشار واسع للمخدرات وحبوب الهلوسة وحوادث إجرامية، من سرقات واعتداءات بالأسلحة البيضاء على المواطنين، كان آخرها محاولة التصفية الجسدية التي تعرض لها الرفيق عزيز اليوبي، المنسق الإعلامي للشبكة ليلة يوم الاثنين 22 يوليوز2019، حيث اعتدي عليه من طرف عصابة إجرامية باستعمال السلاح الأبيض من الحجم الكبير بأحد شوارع المدينة، نتجت عنه جروح مختلفة على مستوى الوجه، الرقبة، اليدين والأرجل.
وبناء عليه نعلن للرأي العام مايلي:
▪تضامنا المطلق واللامشروط مع الرفيق، ضحية الإعتداء الإجرامي الهمجي؛
▪ تنديدنا واستنكارنا الشديد لما تعرض له المنسق الإعلامي للشبكة لمحاولة قتل، من طرف عصابة إجرامية؛
▪مطالبتنا بضرورة القبض على الجناة ومعاقبتهم على جرمهم الشنيع، ليكونوا عبرة لكل من سولت له نفسه الإقدام على مثل هذه الأفعال الجرمية، التي تهدد سلامة وأمن المواطنين؛

▪ تحميلنا المسؤولية الكاملة لسرية الدرك الملكي بطرفاية، لانعدام الدوريات الأمنية المنتظمة التمشيطية الفعالة للنقط السوداء المعروفة لدى القاصي والداني؛

▪ دعوتنا السيد عامل إقليم طرفاية التدخل العاجل والفوري من أجل معالجة وتصحيح الوضع استثباتا للأمن وإعادة الثقة للمواطنين في الأجهزة الأمنية، التي من واجبها السهر على سلامة المواطن وأمنه؛

▪ مناشدتنا وزير الداخلية العمل على إحداث منطقة إقليمية أمنية، في ظل الجرائم المختلفة والخطيرة التي تفشت بالإقليم؛
▪ تأكيدنا إصرارنا على مواصلة النضال، ولن تثنينا التهديدات عن فضح الفساد والمفسدين والمجرمين الذين يتربصون بأمن واستقرار الوطن.
إمضاء الأمين العام للشبكة

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.