العيون الان

أوقفت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بكلميم،  الأربعاء، سيدة رفقة شخص آخر، وذلك بعدما ادعت في شكاية وضعتها لدى المصالح الأمنية سرقة مخدع هاتفي بساحة الحسن الثاني يوم 21 من الشهر الماضي.
وحسب مصدر إعلامي فإن السيدة وضعت شكاية تفيد السطو على المخدع الهاتفي من طرف مجهولين استهدفا مبلغا ماليا ومجموعة من بطائق التعبئة إلى جانب هواتف محمولة، حسب تصريحات المستخدمة بالمخدع.

وأوضح المصدر أن الفرقة الأمنية قامت بإجراء المعاينات والتحريات اللازمة، وإجراء خبرة تقنية على رقم هاتف المستخدمة، ليتضح اشتباه تورط هذه الأخيرة في قضية السرقة، وبمواجهتها بالقرائن والأدلة لم تجد بدا من الاعتراف بكون عملية السطو تمت باتفاق مسبق مع الفاعل.

وذكر المصدر ذاته أن الفرقة بعد تحديد هوية المشتبه فيه قامت بتكثيف الأبحاث حوله، لتتمكن من إيقافه على مستوى حي التواغيل، حيث جرى حجز مبلغ مالي من عائدات الفعل الجرمي وهاتف محمول موضوع السرقة بعد إجراء تفتيش دقيق بداخل مسكنه.

هذا، وتم إخضاع الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم أمام النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف من أجل السرقة الموصوفة والمشاركة مع التبليغ عن جريمة خيالية مع العلم بعدم حدوثها.