الشركة النيوزيلاندية التي تحمل الفوسفاط المحتجز بجنوب افريقيا تغير مسار رحلاتها

العيون الان

الشركة النيوزيلاندية  صاحبة باخرة الفوسفاط  التي تم احتجازها بجنوب إفريقيا، تتفادى المرور من مياه جنوب افريقيا. وقررت الشركة المرور عبر قناة بنما أو قنوات أخرى في أمريكا الجنوبية، لتفادي المرور من المياه الجنوب إفريقية، بعد إصدار قاض في جنوب إفريقيا قرارا يقضي بحجز سفينة محملة بالفوسفاط بناء على شكوى تقدمت بها جبهة البوليساريو.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.