الشريف بونان عضو المجلس السياسي للحزب الليبرالي يعقد لقاءه الاول من طرفاية

العيون الآن 

الشريف بونان عضو المجلس السياسي للحزب الليبرالي يعقد لقاءه الاول من طرفاية.

زار السيد الشريف بونان عضو المجلس السياسي لحزب المغربي الحر وعضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثنائي، المؤتمر المزمع عقده في أواخر الشهر الجاري بمدينة بوزنيقة، مدينة طرفاية قصد التواصل ولقاء بعض الفعاليات المدنية والحقوقية من أجل اخبارهم بالمجهودات التي تتخذها الحركة التصحيحية لإرجاع الحزب الى مساره الصحيح، الحزب الذي بدأ يتخبط في الآونة الأخيرة في الكثير من العشوائية والارتجالية، والقرارات الخاطئة عبر الخلط بين ماهو هو حزبي وشخصي وكذا الخرجات الغير محسوبة التي تبخس عمل مؤسسات الدولة.

والتقى عضو المجلس السياسي بعض من الفعاليات الاعلامية والحقوقية واطر وكفاءات من اقليم طرفاية، وخارجها خلال صالون نقاش شهد العديد من المدخلات تصب جلها في ضرورة تجديد جميع هياكل الحزب المغربي الحر، من خلال مؤتمر استثنائي، حيث أصبح هذا الطلب ضرورة ملحة، حيث يأتي في وقت مناسب اذ يعرف المغرب تحولات سياسية واقتصادية واجتماعية على جميع الأصعدة بشكل عام في المملكة وبشكل خاص في الأقاليم الجنوبية فضلا عن استعداد جميع الأحزاب السياسية المغربية للاستحقاقات القادمة .

وصرح الشريف بونان للعيون الآن أن الجميع ماض في مشروع سياسي ينقذ الحزب الليبرالي وإخراجه من سرداب الظلام الى نور التشبيب، وذلك بتقوية الهياكل والتنظيمات الحزبية، عبر مؤتمر استثنائي يضع الحزب في المكانة المستحقة بين الاحزاب المغربية مؤكدا من مدينة طرفاية بأن القناعات السياسية لجميع مناضلي الحزب في ربوع الوطن وخاصة الجهات الجنوبية تصب في مشروع التغيير والتشبيب بعد سنين عجاف، مشيرا أن الامور كلها إيجابية عبره وعبر لقاءه بإقليم الطرفاية خيرا بالتحركات ايجابية التي تقودها اللجنة التصحيحية وعلى رأسها الدكتور انور بن بوجمعة، والذي أكد ما مرة انه سيقف امام كل أحد يدنس مسار حزب المغاربة الاحرار ولايخدم مؤسسات الدولة ومقدساتها مصرحا انه لا يريد مناصب وصفات تكرس أطروحة القيادة الكلاسكية في الاحزاب .

وأضاف عضو الحركة التصحيحية ان الحزب المغربي الحر يسابق الزمن قصد الانتهاء من مخرجات المؤتمر الذي سيفرز منسق او امين عام شاب للحزب الليبرالي، لينكب مع الجميع لتأسيس وتجديد الهياكل الموازية للحزب على مستوى جميع جهات المملكة واقاليمها والتحضير والاستعداد لخوض غمار الاستحقاقات الانتخابية المقبلة 2021 .

وختم كلامه أن الحزب المغربي الحر ستكون له كلمته بعد المؤتمر في جميع محطات البلاد بالمواكبة والتجاوب والتكوين وكذا دعم الطاقات الشابة وتأهيهلها وتكوينها داخل مجال يؤمن بالكفاءات الشبابية وتحويل طاقتهم الإنتاجية حول التغيير الايجابي يدافع عن مصالح المواطنين في حدود القوانين المشرعة داخل الإطار الحزب المغربي الحر، وكذا الدفاع عن مقدسات والقوانين الوطنية من أعداء الوحدة الترابية للمملكة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.