الطريق الرابطة بين العيون والسمارة تحصد المزيد من الأرواح

العيون الان

عرفت طريق الموت الرابطة بين العيون والسمارة،حادثا اخرا مميتا بعدما خلف مصرع شاب اخر اول أمس،رحم الله السيدة أغلاهم فرحني ضحية حادثة السير التي شهدتها منذ لحظات طريق الموت الرابطة بين مدينتي السمارة و العيون حيث كانت الضحية المعروفة بطيبوبتها و دماثة خلقها رفقة زوجها لفضيل ميارة الذي اصيب بجروح بليغة فيما حفظ الله ابنائهما الثلاثة.
و قد هرعت إلى عين المكان السلطات المحلية و رجال الدرك الملكي و الوقاية المدينة حيث سيتم نقل الضحايا بعد لحظات إلى المستشفى الإقليمي بالسمارة.
رحم الله السيدة اغلاهم برحمته الواسعة و جعلها في جنات النعيم و إنا لله و إنا إليه راجعون.

Leave A Reply

Your email address will not be published.