العيون:الطبقة العاملة تخلد ذكرى يومها العالمي “تغطية شاملة”

العيون الآن

خلدت فروع المركزيات النقابية صباح يوم الاربعاء بمدينة العيون ،ذكرى عيد الطبقة العاملة “فاتح ماي”، في اجواء ميزها التوتر والاستياء من السياسة الحكومية المنتهجة في تدبير الملفات الاجتماعية ،وكذلك التاثر بحملة مقاطعة العديد من المنتجات التي اتخذت ابعادا ومسارا لم يكن احد يتوقعه. 

وتميز عيد الطبقة العاملة بمدينة العيون هذه السنة،بالانزال الكبير الذي قامت به نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب مباشرة بعد تخندق حزب الاستقلال في صف معارضي حكومة سعد الدين العثماني ،وكذلك رحيل نقابة الحزب الحاكم الى مدينة اسا ،وعدم تمكن نقابة اخرى من المشاركة في مسيرة النقابات لقلة عدد افرادها رغم تواجد مسؤوليها المركزيين.

فيما تميزالمهرجان الخطابي ومسيرة نقابة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بمشاركة فئات واسعة ومتنوعة من العمال والمعطلين ،الذين صدحت حناجرهم بالعديد من الشعارات المنددة بالوضع المزري الذي تعيشه الطبقة العاملة والمطالبة بالكرامة والعدالة الاجتماعية  .

وفي تصريح لجريدة الصحراء سكوب،اعتبر “خليهنا الكرش”الكاتب الجهوي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل ان الإحتفال باليوم العالمي للعمال يخلد اليوم في ظروف تتسم بتراجعات على مستويات متعددة من اهمها محاصرة العمل النقابي وقمع الإحتجاجات السلمية وازدياد اعداد العاطلين عن العمل وارتفاع الأسعار وغياب العدالة الإجتماعية.

المصدر : صحراء سكوب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.