العيون الان

**تعـزية**

“وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ“.
ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره تلقينا خبر إنتقال الأب الفاضل “بّاه ولد محمد فاظل ولد أحمد البشير بوشلگة“ إلى جوار ربه سائلين المولى عزّ وجل أن يلهمنا فيه جميل الصبر و السلوان، وأن يتغمد فقيدنا الذي عرف قيد حياته بطيبة الخلق و حسن المعشر بواسع رحمته وعظيم مغفرته، وأن ينعم عليه بعفوه ورضوانه، وينقيه من الذنوب كما ينقّى الثوب الأبيض من الدّنس، وأن يغسله بالماء والثلج والبرد، وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولــئـكـ رفيقا.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.