العيون..المواد التموينية والغدائية حاضرة في الإجراءات الإحترازية من كورونا.

العيون الآن

ملعين الحافظ

العيون..المواد التموينية والغدائية حاضرة في الإجراءات الإحترازية من كورونا.

بعد قرار المملكة توقيف الدراسة وغلق المدارس والجامعات والمعاهد وكذا المراكز التعليمية للغات التابعة للبعثات الأجنبية بداية الأسبوع القادم.

انتشر الخبر كالهشيم في ربوع الوطن، هذه الحالة الاستثنائية تعتبر كإجراء وقائي واحترازي من تفشي الفيروس المستجد كورونا.

هذه الإجراءات عملت بها عدة دول من أجل حماية مواطنيها من هذا الفيروس الذي صنفته منظمة الصحة العالمية بالجائحة العالمية.

أكد مصدر مطلع للعيون الآن أنه بعد اصدار بلاغ توقيف الدراسة، توجهت العديد من العائلات بجهة العيون الساقية الحمراء لشراء المواد التموينية والغدائية تخوفا من انقطاعها او غير ذلك.

مضيفا لنا نفس المصدر أن الدولة تضع في اجراءاتها الإحترازية من تفشي الوباء، توفير ما يحتاجه المواطن من مواد تموينية وغدائية ودواء بشكل كما كان معتاد، مبرزا أن للدولة المخزون الكافي من جميع المواد الاستهلاكية، محذرا التجار والمعنيين بالقطاع من أي استغلال لهذه الحالة الاستثنائية في زيادة الاثمان والاسعار على المواطنين، ومن ثبت من التجار عليه ما ورد، ستطبق عليه القوانين الجاري بها العمل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.