الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تستدعي عددا من المسؤولين بمراكش لتورطهم في ملفات مرتبطة بالعقار

العيون الان

فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تحقيقا في ملف تفويت عشرات الهكتارات من أراضي الدولة ومن ضمنها عقارات كان مقررا أن تحتضن مرافق عمومية في إطار المشروع الملكي (مراكش: الحاضرة المتجددة)، إذ من المنتظر أن تستدعي مسؤولين معروفين بمراكش كالمدير الإقليمي السابق لأملاك الدولة وبعض نواب محمد العربي بلقايد عمدة مراكش ومدير الوكالة الحضرية ومدير المكتب الجهوي للاستثمار ورئيس قسم التعمير السابق بولاية جهة مراكش أسفي، إلى جانب عدد من المنتخبين والمضاربين.

وبحسب ما أوردته يومية “المساء”، فقد أعطى الوكيل العام بمحكمة جرائم الأموال باستئنافية مراكش تعليماته للفرقة الوطنية للشرطة القضائية من أجل استدعاء عبد الفتاح البجيوي، الوالي السابق لجهة مراكش أسفي المعزول، ومجموعة من المنتخبين والمضاربين، من أجل التحقيق معهم في قضية تفويت أراض تابعة للدولة لمضاربين ومنتخبين.

وقد أنجزت الفرقة الأمنية محاضر مفصلة عن هذه العقارات معززة بالصور، وظروف تفويتها والأشخاص المستفيدين منها لتحيل الملف على الوكيل العام، الذي أعطى تعليماته الجديدة للفرقة الوطنية من أجل استدعاء عدد من المسؤولين قصد التحقيق معهم.

المصدر: المساء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.