العيون الان

حطّت القافلة الفلاحية فوسبوكراع، التي تنظمها مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ومؤسسة فوسبوكراع، اليوم الخميس، بإقليم آسا-الزاك، في إطار المرحلة السادسة ولاقت عدداً من مربي الإبل والفلاحين.

وتندرج هذه القافلة، التي تنظم بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وإقليم آسا-الزاك والغرفة الفلاحية والهيئات المهنية لإقليم آسا-الزاك، في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ومؤسساتها.

وتستهدف القافلة الفلاحية فوسبوكراع صغار مربي الإبل والفلاحين في الجهات التي تجوبها، بهدف اكتساب المهارات والاستفادة من خبرات مختلف شركاء مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط.

وتسعى المرحلة السادسة من القافلة الفلاحية فوسبوكراع، التي تهم إقليم آسا-الزاك وجهة كلميم واد-نون، إلى مواكبة وتحسيس وتكوين أكثر من 350 من صغار الفلاحين ومربي الإبل، عبر توفير مواكبة شاملة في مجال تربية الإبل وتثمين منتجات القطاع.

وتضمن برنامج القافلة تنظيم ورشات تكوينية يومي 3 و4 أبريل الجاري لفائدة 60 شخصاً من مربي الإبل حول تحسين الإنتاجية وتثمين المنتوجات كوسيلة للرفع من مداخيل المنتجين، يسهر على تنشيطها خبراء مغاربة وآخرون أجانب من أجل عرض تجارب بلدانهم.

وتوفر هذه الورشات التكوينية مواكبة في مجال الإرشاد يؤمنها خبراء زراعيون وبياطرة على شكل عروض مصورة وتفاعلية لفائدة مهنيي القطاع بهدف نشر الممارسات الأمثل في تربية الإبل وتقنيات الإنتاج، إلى جانب تحسين مردودية سلسلة الإبل بفضل الإلمام الجيد بجوانب التغذية، والصحة.

كما تروم القافلة تثمين منتوجات سلسلة الإبل أخذاً بعين الاعتبار خصوصية الجهات الجنوبية. وتهدف هذه المعلومات إلى تمكين صغار مربي الإبل من رفع إنتاجية قطعانهم، وتحسين مداخيلهم، وبالتالي تحسين ظروفهم المعيشية وظروف عائلاتهم.

كما سيتم تنظيم مسابقة جديدة لاختيار الإبل المتميزة، عبر تخصيص جوائز لأفضل “منتج”، وأفضل “ناقة حلوب” وأفضل “جمل صغير” وأحسن “قطيع إبل”، إضافة إلى تقديم معلومات وإرشادات إضافية على مستوى الأروقة المخصصة لها في فضاء العرض بـ”القافلة الفلاحية فوسبوكراع”.

وفي هذا الإطار، ستكون لمربي الإبل الفرصة أيضا لتعميق معارفهم خول “الحملة الصحية للإبل” التي تنظمها مؤسسة فوسبوكراع والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وجمعية مربي الإبل على مستوى جهة كلميم واد نون.

ومنذ إطلاق القافلة الفلاحية فوسبوكراع سنة 2015، مكنت هذه المبادرة من مواكبة 1666 من مربي الإبل والماشية على مدى خمس مراحل همت كل من العيون والداخلة والميم والسمارة وبئر كندوز.

يذكر أن مؤسسة فوسبوكراع تأسست سنة 2014، وتضع الالتزام المجتمعي والاجتماعي لمجموعة OCP وخاصة فرعها فوسبوكراع تجاه الجهات الجنوبية الثلاث في صلب أولوياتها، حيث تتمثل مهمتها في تحديد وتنفيذ مشاريع هيكلية في إطار نهج تشاركي منسجم مع المجتمع، والفاعلين الجمعويين والمؤسساتيين في الجهات الجنوبية.

ويتمثل هدفها الرئيسي في المساهمة في التنمية البشرية لجهات الجنوب، من خلال برامج تستفيد منها جميع فئات المجتمع وبالأخص التنمية الفلاحية والمحافظة على البيئة، والتنمية الاجتماعية بما في ذلك التعليم والصحة، وتشجيع روح المبادرة، والرقي بالثقافة والرياضة، والتنمية الحضرية.

المصدر:هسبريس