القرار الاممي يعرف الاجماع و غوتيريس يرحب بانسحاب البوليساريو من الكركرات

العيون الان

عرفت الساعات الاخيرة قبل المصادقة على مشروع القرار الاممي رقم 2351، جدلا واسعا بين تأكيد الانسحاب من الكركرات تارة و نفيه تالكركرات، و الحديث عن انتشار جديد لقوات البوليساريو، و القرار مجمل القرار على النحو التالي:

اذ اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار رقم 2351 المتعلق بالصحراء ، الذي قدمت مشروعه الولايات المتحدة الأميركية.

بمقتضى القرار، تم تمديد ولاية بعثة(المينورسو) حتى الثلاثين من أبريل عام 2018.

وجدد المجلس، في قراره، التأكيد على الحاجة للاحترام التام للاتفاقات العسكرية التي تم التوصل إليها مع البعثة بشأن وقف إطلاق النار، ودعا الأطراف إلى الامتثال الكامل لتلك الاتفاقات.

وأقر المجلس بأن الأزمة الأخيرة في القطاع العازل في كركرات تثير قضايا أساسية تتعلق بوقف إطلاق النار والاتفاقات ذات الصلة، وشجع الأمين العام على استكشاف سبل لمعالجة تلك القضايا.

وفور اعتماد القرار، رحب الأمين العام للأمم المتحدة بانسحاب جبهة البوليساريو من منطقة كركرات بين الجدار الرملي والحدود مع موريتانيا، وهو ما أكده مراقبو بعثة الأمم (المينورسو).

وأشار بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم الأمين العام إلى هذه الخطوة، والانسحاب السابق للقوات المغربية من المنطقة بناءا على دعوة الأمين العام.

وقال البيان إن ذلك يجب أن يحسن إمكانات تهيئة بيئة تيسر تحقيق عزم الأمين العام على إعادة إطلاق عملية التفاوض بدينامية جديدة تعكس قرارات مجلس الأمن الدولي وتوجيهاته، من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول من الجانبين.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.