العيون الان

التيجاني ماءالعينين

تعرف على  الدول العربية التي وافقت على صفقة القرن الأمريكية، بينهم دول ستستغرب منها .

بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو عن صفقة القرن الأمريكية التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية والتي وافق عليها زعماء عرب على حد قوله .

رصدت وكالات ،عدد من الدول التي وافقت على صفقة القرن , ودول أخرى رفضت صفقة القرن .

ذكر الرئيس الأمريكي أن هناك عدداً من الدول العربية وافقت على صفقة القرن نذكر أسماء هذه الدول والتي كان لها دور كبير في تصفية القضية الفلسطينية مقابل إغراءات مالية وحمايات وهمية من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حساب الشعب الفلسطيني ومقدسات المسلمين وأراضيهم .

– الدول العربية التي وافقت على صفقة القرن الأمريكية .

أولها , مصر … وافقت مصر مقابل أن تحصل على مشاريع بملايين الدولارات على حساب القضية الفلسطينية والتي ستُقام في سيناء ومناطق أخرى بحسب ما كشفته وسائل إعلامية أمريكية .


ثانياً , الإمارات … وافقت الإمارات مقابل أن يبقى مسؤوليها على عرش الحكم , في المقابل تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بتوفير الحماية لها في حال تعرضت لأي هجوم وستنفذ الإمارات كل ما تطلبه منها الولايات المتحدة الأمريكية وستبدأ بعلاقات تطبيع واسعة مع الاحتلال الإسرائيلي خلال الأيام القادمة .

ثالثاً, البحرين … وافقت البحرين مقابل أن تحصل على الدعم الكافي من الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى مساندة الجيش الأمريكي لها من أي هجوم قد تتعرض لها , وستنفذ البحرين ما تطلبه الولايات المتحدة من تطبيع علاقات مع الاحتلال الإسرائيلي بهدف تحسين صورة المجتمع الإسرائيلي .

رابعاً, السعودية … وافقت المملكة العربية السعودية على صفقة القرن بحجة أنها قدمت العديد من الصفقات السابقة للفلسطينيين إلا أنها فشلت ورحبت بما قدمه الرئيس الأمريكي مقابل ان تحصل على حماية كاملة ودعم مستمر من سلاح وغيره من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى فتح باب التطبيع مع “الاحتلال الإسرائيل” والبدء بتحسين صورته أمام المجتمع السعودي .

خامساً, عًمان … وافقت سلطنة عُمان على صفقة القرن بعدما التقى سلطان قابوس بنتنياهو قبل عامين وقام بعرض خطة صفقة القرن الأمريكية عليه مقابل أن تساعد إسرائيل في تقوية العلاقات بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية بالمقابل تقوم الولايات المتحدة بزيادة الدعم المالي والعسكري لها .

سادساً, الأردن … وافقت الأردن على صفقة القرن من أسفل الطاولة تجنباً لغضب كبير في الشارع الأردني الذي يعيش نسبة كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين فيها , مقابل أن يتم زيادة الدعم المالي للأردن وتحسين اقتصادها وأن تتجنب “إسرائيل” غور الأردن الذي زعم نتنياهو أنه سيقوم بإحتلاله وهو محاولة لتحسين صورة الطرف الأخر تحت بند “إنتصار الأردن” “ولكن الأردن أصدرت تصريح جاء فيه أنها مع الحل السلمي الذي يحفظ حق الفلسطينيين بالرغم من أن الأردن هو الجهة الوصي على المسجد الأقصى المبارك بالنيابة عن الشعب الفلسطيني .

سابعا ،المغرب…رحب المغرب بالمبادرة الامريكية بعدما رفضها بادئ الامر .

دول عربية وإسلامية لم تشارك في صفقة القرن ولم تضع يدها منذ أن بدأت وترفضها وتؤكد أن القدس الشريف عاصمة فلسطين المحتلة , بالرغم من الضغط الأمريكي ومحاولة الإتصال بقادة وعماء هذه الدولي … لنتعرف عليها .

سوريا ولبنان والجزائر وتونس وليبيا والعراق واليمن والسودان وموريتانيا وقطر والكويت , برغم الضغط الأمريكي على هذه الدول العربية التي ذٌكرت إلا أنها رفضت رسمياً صفقت القرن وأكدت بأن الصفقة غير عادلة ولا تنُصف حق الشعب الفلسطيني في أرضه ومقدساته وتتجاهل حق العودة وهو حق مقدس للفلسطينيين بالعودة إلا أراضيهم التي احتلت وهجروا منها .

دول إسلامية كان لها أيضاً موقف مُشرف من أجل فلسطين والقدس .. لنتعرف عليها .

تركيا وإيران وألبانيا والشيشان وطاجسكتان وبنغلادش وباكستان والصومال وأفغانستان و كوسوفو , والبوسنة والهرسك وكينيا أكدوا رفضهما الكامل لصفقة القرن الأمريكية جملة وتفصيلاً , والقدس الشريف هي عاصمة فلسطين الأبدية .