اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية بالعيون تبحث سبل إعادة شريان الاقتصاد الجهوي الى سابق عهده

العيون الآن

ملعين الحافظ

اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية بالعيون تبحث سبل إعادة شريان الاقتصاد الجهوي الى سابق عهده

عقدت اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية يوم الاربعاء 3 يونيو 2020 بمقر ولاية جهة العيون الساقية الحمراء اجتماعا ترأسه الوالي عبد السلام بيكرات تدراس فيه مع رؤساء المجالس المنتخبة بالجهة وعمال الأقاليم ورؤساء المصالح الخارجية الحيوية كيفية الإسهام في عودة الحياة للأنشطة الاقتصادية والتجارية لمجموعة من القطاعات الخدماتية والانتاجية وكذا المقاولات الصغرى وإنعاش معاملاتها جهويا وفق احترام التدابير والاجراءات المعمول بها وطنيا في حالة الطوارئ الصحية.

وأكد والي جهة العيون الساقية الحمراء السيد عبد السلام بيكرات ان ضرورة تشخيص الوضعية الاقتصادية بالجهة يحتاج التنسيق بين جميع المتدخلين من أجل وضع استراتيجية جهوية تشاركية بين جميع القطاعات المحلية من اجل رفع منسوب الانتعاش الاقتصادي تدريجيا موازاة مع التطبيق العملي لجميع الاجراءات والتدابير الحادة من تفشي الوباء كورونا.

ويعلم الحرفيين والمهنيين والتجار ومن يعمل في جميع القطاعات الخدماتية والانتاجية بالعيون، ان الحلول التي تعمل عليها السلطات المحلية بمعية المجالس المنتخبة والمصالح الخارجية المعنية تتطلب من الجميع تظافر الجهود لإعادة شريان الاقتصاد المحلي والجهوي وكذا الوطني الى سابق عهده او كثر في هذه الظرفية الإستثنائية التي تعيشها بلادنا التي تضع صحة وامن المواطنين والمواطنات أولوية قصوى.

جدير بالذكر هنا ان جهة العيون الساقية الحمراء سجلت بوعي كبير في حالة الطوارئ الصحية إلتزام وتجاوب كبير لساكنة مع جميع القرارات والتدابير المتواترة من السلطات المركزية والجهوية والمحلية حيث سجلت أدنى مستوى إصابات بالفيروس كورونا لتبقى التداعيات والانعكاسات الاقتصادية على جميع جهات البلاد.

فاللجنة اليقظة الاقتصادية الجهوية بالعيون الساقية الحمراء قادرة بمعطيات التشخيص الميداني والتشاركية بين جميع المتدخلين ان تعيد الحياة لجميع القطاعات الخدماتية والانتاجية الضرورية في المرحلة الأولى من الاقلاع الاقتصاد الجهوي بالجهة مع احترام جميع الاجراءات والتدابير الاحترازية المعمول بها وطنيا في حالة الخروج التدريجي المرتقب من حالة الطوارئ الصحية.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.