اللجنة المحلية لمساندة المهندس خالد الجكاني تصدر بلاغا للرأي العام

بسم الله الرحمن الرحيم
بلاغ إلى الرأي العام
لقد تابعنا بألم وقلق كبيرين في اللجنة المحلية لمساندة المهندس خالد الجكاني في محنته العابرة بإذن الله؛ فصول القضية سواء في مرحلة التحقيق أمام الضابطة القضائية و الاستنطاق لدى النيابة العامة، أو خلال جلستي المحاكمة بابتدائية كلميم؛ والتي أفضت كلها مع الأسف الشديد إلى رفض متابعة المهندس الشاب في حالة سراح وإن كان الاعتقال الاحتياطي إجراءا استثنائيا فقط إذ الأصل هو السراح خصوصا مع وجود كافة الضمانات القانونية لحضور المهندس خالد أمام القضاء، كما ٲن المحكمة رفضت استدعاء المشتكي للاستماع له خاصة وأن القضية يلفها الكثير من الغموض والشك الذي يوحي بأن المهندس خالد راح ضحية مؤامرة كبرى، وهما الأمران اللذان نستغرب عدم الاستجابة لهما بشدة في لجنة المساندة وهو ما يدفعنا لمزيد من القلق بشأن إصرار القضاء على متابعة المهندس الشاب في حالة اعتقال والذي ليست له من تهمة غير أنه رفض الخضوع لابتزازات أرباب المقالع وآثر تطبيق القانون ومحاربة الفساد والتسيب الذي يعرفه هذا الملف الحساس من موقعه كمسؤول عمومي. فدبرت له هذه المؤامرة التي نقدر أنها لن تنال من عزم المهندس خالد الجكاني وصلابته في مواجهة الفساد الذي يعرفه قطاع المقالع بجهة كلميم واد نون، وكذا إيمانه العميق بقيم الاستقامة والإصلاح؛ وإن كنا على وعي تام بأن هذه المؤامرات لها تأثيرات سلبية على المصلحين داخل الإدارة المغربية الذين يباشرون الإصلاح وتطبيق القانون بكل وطنية وإخلاص في ظل غياب الحماية اللازمة لهم من مؤامرات لوبيات الفساد المتضررين من عملية الإصلاح وتطبيق القانون.
ومن هذا المنطلق ووعيا منا بخطورة هذه القضية وأبعادها وكذا تأثيراتها على مسار إصلاح الإدارة المغربية؛ فإننا في اللجنة المحلية لمساندة المهندس خالد الجكاني نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:
أولا؛ مساندتنا اللامشروطة للمهندس الشاب خالد الجكاني في وقوفه بصلابة في وجه الفساد الذي يعرفه قطاع المقالع بالجهة، وإيماننا العميق ببراءته مما نسب له ظلما لثنيه عن أداء واجبه الوطني؛ كما نعلن تضامننا مع أسرة خالد في محنتهم العابرة بحول الله
ثانيا؛ ثقتنا في القضاء المغربي الذي نأمل أن يحق الحق في قضية خالد الجكاني وأن يضرب بيد من حديد على المفسدين الحقيقيين الذين يعبثون بخيرات وثروات البلد والذين ينتهكون القانون في واضحة النهار بلا رقيب ولا حسيب
ثالثا؛ دعوتنا كافة الهيآت الوطنية السياسية والمدنية والحقوقية إلى الانخراط في دينامية التضامن والمساندة للمهندس الشاب خالد الجكاني وعبره الإسهام في حماية المصلحين والوطنيين الذين هم في مواقع التدبير العمومي والمسؤولية على مصالح الوطن الحيوية
رابعا؛ ستظل لجنة المساندة مفتوحة في وجه كافة الشرفاء والوطنيين الغيورين من كافة الأطياف والمشارب الذين يجمعهم حب المغرب وخدمة المغاربة
عن اللجنة المحلية لمساندة المهندس خالد الجكاني
وحرر بكلميم في 09/02/2017

Leave A Reply

Your email address will not be published.