العيون الان

السمارة/مستجدات إخبارية
أصدر المجلس الإقليمي للسمارة بيانا يدين من خلاله بشتى الوسائل و أقوى العبارات المناورات الفاشلة لخصوم الوحدة الترابية التي تروم تغيير المعطيات و الواقع الحقيقي للمنطقة و التي تعتبر خرقا سافرا لإتفاق وقف إطلاق النار لسنة 1991 .
و اكد البيان الذي توصلت مستجدات إخبارية بنسخة منه ان هذا العمل الغير قانوني للبوليزاريو و الجزائر يهدد بشكل خطير المسلسل السياسي الاممي بإعتبار اي تحريك لاي بنية مدنية او عسكرية من طرف البوليزاريو إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء ستكون له عواقب و خيمة على المنطقة باكملها.
و ابرز البيان ان العودة المظفرة للمملكة المغربية إلى الإتحاد الإفريقي خلال القمة المنعقدة بأديس ابابا يومي 30 و31 يناير 2017 كانت الحلقة التي سرعت بدخول اعداء الوحدة الترابية للمملكة في حالة من اليأس دفعهم إلى القيام بمثل هذه الأفعال الغير المعقولة.
البيان اعلن تأييد المجلس الإقليمي للسمارة للموقف الرسمي للمملكة المغربية و يثمن عاليا جميع الخطوات و القرارات الحكيمة التي ما فتئ يتخذها جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده دفاعا عن مصالح المملكة و وحدة ترابها و تعزيزا للدور المحوري للمملكة الشريفة على الصعيد القاري و الدولي.
إليكم نص البيان: