المجلس الاقليمي بالطنطان يلعب بالنار.. وهدر كبير للمال العام على جمعيات لا

العيون الان

متابعة : هشام بيتاح

المجلس الإقليمي بالطنطان يلعب بالنار ، وهدر كبير للمال العام على جمعيات لا تحمل الا الإسم .
فجر خبر توزيع منح المجلس الإقليمي بالطنطان على بعض الجمعيات بمدينة الطنطان والوطية.. موجة تذمر وسط الساكنة، وخلق إستياء كبيرا بالنظر الى حجم الأموال الكبيرة والتي تم صرفها على جمعيات لا تحمل فقط الا الإسم ، ناهيك عن تدمر الساكنة بعد الطريقة التبذيرية التي تم بها توزيع هذه المنح ، والتي تتحكم فيها اعتبارات انتخابية بعيدة كل البعد عن هاجس تنمية العمل الجمعوي بالمنطقة وخدمة ساكنتها.
وقد نشرت اسماء الجمعيات المستفيذة، حيث طحت الى السطح جمعيات لم يسبق للساكنة ان سمعت عنها أو شاهدتها في نشاط موضوعي كان او ميداني، مطالبة الساكنة من رئيس المجلس الإقليمي توضيح المعايير التي تم اعتمادها في الدعم المقدم وتعميق البحث حول الميزانية المخصصة لدعم الجمعيات والتي يتخوف الفاعليين من أن يستغلها بعض المنتخبين داخل المجلس الإقليمي لدعم جمعيات تابعة لهم أو لمقربين منهم.
وتجدر الإشارة إلى أنه في الوقت الذي توجد فيه بعض الجمعيات منحت لها دعم مهم ومبلغ مالي تجاوز 12 مليون تبقى بعض الجمعيات بدون مدافع ولم يرصد لها أي منحة علما انها تقوم بعمل جبار من أجل تنمية المنطقة والاقليم، وأخرى لم يحالفها الحظ حيث استفاذة من ميزانية هزيلة مقارنة بجمعيات تصدرت قائمة المبالغ الكبيرة.
وما زاد الطين بلة حسب الساكنة هو المبلغ الكببر الذي منح لجماعة الوطية والذي ناهز 450 مليون ، في وقت يتضح للجميع أن المجتمع المدني غائب بالجماعة وأن تواجد الجمعيات النشيطة ميدانيا منعدم عن الساحة مما يفسر حسب الكثيرين أنها حملة ودعاية انتخابية سابقة للأوان .

Leave A Reply

Your email address will not be published.