العيون الان

أصدر قبل قليل المجلس الجماعي لتفاريتي بالسمارة بيانا شديد اللهجة حول التطورات الخطيرة التي تشهدها المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، منددا بإستفزازات العناصر الإنفصالية في المناطق العازلة و هي تحركات تشكل تهديدا و خرقا لإتفاق وقف إطلاق النار و ينتهك الإتفاقيات الدولية في هذا الشان.
البيان يؤكد ان أعضاء المجلس الجماعي لتفاريتي و جميع سكان الجماعة مجندين للرد على مؤامرات أعداء الوحدة الترابية للمملكة في حالة عدم تفاعل الأمم المتحدة مع هذا المشكل بالحزم المطلوب في ردع خصوم وحدة البلاد و حثهم على الإمتثال لبنود إتفاق 1991.
إليكم البيان: