العيون الان

أدانت المحكمة العسكرية بالرباط، أخيرا، دركيا تابعا لفيالق الشرف بالحبس سنتين إثر خطأ مهني غير متعمد، بعدما أطلق الرصاص من سلاحه الوظيفي بالمكان المخصص للحراسة بالقصر الملكي بالرباط.

الحادث عرفه القصر الملكي بالرباط الأسبوع الماضي، حينما كان الدركي يجرب سلاحه ومدى جاهزيته كإجراء روتيني يقوم به رجال الدرك الملكي عند تسلمهم مهامهم، قبل أن ينفلت عيار ناري من المسدس المشحون بالرصاص.

وعرفت النازلة استنفارا أمنيا كبيرا وحضور قيادات وازنة في الدرك الملكي والقوات المسلحة و أمن القصور، قبل أن يتم اعتقال الدركي ومعه رئيسه المباشر الذي يقضي عقوبة إدارية وتم حبسه بثكنة بالرباط.

ويأتي الحادث بعيد أيام قليلة على عودة الدرك الملكي لحراسة القصور الملكية، وتعيين قائد جديد للدرك الملكي من خلال الجنرال دو ديفيزيون محمد حرمو خلفا للجنرال دو كور دارمي حسني بنسليمان.

المصدر: كود