صور..المركز المغربي لحقوق الانسان يعاين الطريق الفرعية الرابطة بين الدشيرة والعيون

العيون الان

عاين المركز المغربي لحقوق الانسان بجهة العيون الساقية الحمراء، الأضرار التي خلفها واد الساقية الحمراء على مستوى الطريق الجنوبية الرابطة بين جماعة الدشيرة والعيون مرورا بواحة لمسيد.

وقد وقف المركز على حجم هاته الاضرار التي تسبب فيها الوادي، ورداءة الطريق، وعدم وجود علامات للتشوير، حيث لم يتم استيعاب درس 2016، بعدما حوصرت مدينة العيون لأيام، نفس السيناريو يتكرر، سنتين كانتا كافيتان لإنجاز قنطرتين وسد، الا ان  إرادة المسؤولين حالت دون ذلك.

للإشارة فالجماعة حضيت بمشروع ملكي ضخم “نور” للطاقة الشمسية، الذي خلق رواجا كبيرا بالجماعة، إلا أن  الطريق الفرعية بقيت على حالها، في ظل الميزانيات المرصودة للنموذج التنموي بالاقاليم الجنوبية، الذي أعطى  انطلاقته عاهل البلاد..؟

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.