العيون الآن

المصادقة بالاجماع على مشروعي العمل و المالية 2019 ضمن أشغال المجلس الاداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء لسنة 2019.
العيون..تغطية الشافعي بوعمودبقاعة الاجتماعات الرسمية بولاية جهة العيون الساقية الحمراء، وتحت رئاسة السيد يوسف بلقاسمي الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية؛ وبحضور السيد ايحظيه بوشعاب والي ولاية العيون الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون، والسيد حمدي ولد الرشيد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، والسيد حمدي ولد الرشيد رئيس جماعة العيون، ومنتخبي الجهة، والسادة رؤساء المصالح، وأعضاء المجلس الإداري، التأم أعضاء المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء، يومه الاثنين 22 دجنبر الجاري لتقديم حصيلة سنة 2018 وآفاق العمل برسم السنة المالية 2019.بعد افتتاح أشغال المجلس الإداري بآيات بينات من محكم الذكر الحكيم، تلاها التلميذ محمد سالم اندور من مدينة العيون، أكد السيد الوالي أن الجميع مطالبين بالاجتماع للإسهام بالآراء كمشاركين في اطار المجلس، ليس للانتقاد بل للمساهمة الجادة والبناءة، ليعلن، بعد ذلك، السيد الكاتب العام للوزارة، بصفته رئيس المجلس، انطلاق أشغال الدورة، حيث قدم بين يدي الحاضرين كلمة توجيهية ومؤطِّرة لفقراته، همت تنزيل الإصلاح الشامل 2015-2030 الذي يرمي الى تطوير المدرسة المغربية ويعكس الاهتمامات لسامية لصاحب الجلالة بهذا القطاع وهو ما عكسته الخطابات الملكية.
أعقبتها تلاوة تقارير اللجن المنبثقة عن المجلس، والتي أشادت جميعها بالمقاربة التشاركية التي تنهجها الأكاديمية في تفاعلها مع أعضاء المجلس واللجان المنبثقة عنه، حيث تم التذكير بالمحطات الأساسية لأعضاء اللجنة سواء في تتبع تنفيذ ميزانية 2018 أو خلال إعداد ميزانية 2019، وتثمين الجهود المبذولة والتي تروم سبل الارتقاء بالمنظومة وخصوصا في مجالات التعليم الأولي، الدعم الاجتماعي ، والتمكن من اللغات، والاستحقاقات الرياضية.وفي سياق تقارير هذه اللجن المنبثقة عن المجلس دعا السيد حسنة سيدي عثمان، عن لجنة الشؤون التربوية، (دعا) مؤسسة الوسيط واللجنة الجهوية لحقوق الانسان للتكثيف من جهودهما بخصوص الأندية المدرسية، وحث القطاعات المتدخلة في الحقل التربوي للقيام بحملات تحسيسية للوقوف على الاكراهات، إضافة الى تحسين المكتسبات اللغوية في اللغات الأجنبية، والاهتمام بالمكتبات التربوية، ودعم المسابقات في القراءة مع تخصيص جوائز مالية، وكذا الانفتاح على كافة الفاعلين للدعم في المواد التقنية، ودعم المخطط الجهوي في التعليم الاولي.
كما دعا السيد الموساوي الخراشي، عن لجنة الموارد البشرية، الى التوسيع التدريجي للعرض الجامعي، واحداث شطر للدعم الجامعي، وتوسيع العرض التكويني؛ ليتناول السيد يوسف اكناو: عن لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والموارد البشرية والشؤون الإدارية والحكامة، الكلمة حاثّا الشركاء من الجماعات الترابية لتجهيز المختبرات، والدعم المدرسي، والنظافة والحراسة، والنقل المدرسي خارج الجهة.
من جهته قدم السيد الحنصالي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، كاتب المجلس الإداري، عرضا مفصلا ومعززا بالمؤشرات الرقمية، معتبرا أن الحصيلة المؤقتة، برسم السنة المالية المنتهية 2018 للأكاديمية، حصيلة متميزة بجميع المقاييس حيث أن هذه الأكاديمية اعتمدت التدبير الرشيد والاستعمال الأمثل للموارد المتوفرة وفق مقاربة تشاركية تصاعدية الشيء الذي مكّن من مواجهة الطلب المتزايد على التمدرس بحس تربوي عال يسمح بممازجة الجانب الكمي والجانب النوعي، مؤكدا ان التلاميذ داخل الفصول وليس خارجها بدليل الاحصائيات والعمل الجاد على مستوى المديريات خاصة مديرية العيون؛ كما نوه السيد الحنصالي بالدور المهم للسيد رئيس جهة العيون الساقية لحمراء الذي أرجع مبالغ هامة للأكاديمية الجهوية من أجل بناء داخلية الثانوية التقنية بالجهة.
وبخصوص مشروعي برنامج العمل وميزانية الأكاديمية برسم السنة المالية 2019، والذي من أهم محدداتهما الالتزام بالتوجيهات الملكية السامية، وخاصة خطابي العرش وذكرى ثورة الملك والشعب الأخيرين، اللذين نصّا على برامج دقيقة للدعم المدرسي والحماية الاجتماعية للمتعلمين وتعميم وتطوير التعليم الأولي وتعزيز قيم المواطِنة، وكذا فتح آفاق تشغيل الشباب عبر ملاءمة التكوين لحاجات سوق الشغل، وهي ذات التوجيهات التي تضمّنها كلٌّ من منشور السيد رئيس الحكومة عدد 2018/14 بتاريخ 13 غشت 2018، ومشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي. ثم برنامج عمل الوزارة متعدد السنوات (2017-2021)، كما أكد السيد المدير أن الأكاديمية الجهوية للتربية قد سطّرت مشروع المالية برسم السنة المالية 2019 بدقة تامة، وفي احترام تام ومنسجم للعناصر المؤطرة لمشروعي برنامج العمل وميزانية الأكاديمية.ليتم بعد ذلك فتح باب المداخلات والنقاش ثمن فيه المتدخلون المجهودات المبذولة من طرف السيد مدير الاكاديمية الجهوية بجهة العيون الساقية الحمراء، للتطوير والنهوض بالقطاع والوقوف على مختلف المشاكل التي تعتري القطاع وتدارك الخصاص الحاصل، والذي يرتبط بشكل مباشر بضعف الموارد المالية، كما أشاد المتدخلون بالعرض الرقمي والدقيق والشامل والمفصل الذي ألقاه السيد مدير الاكاديمية، حيث دعا المتدخلون الوزارة للرفع من الميزانية المرصودة.
وقد استهل السيد حمدي ولد الرشيد، رئيس جماعة العيون، كلمته منوّها بالدور المتميز للسيد مدير الاكاديمية الجهوية، حيث دعا بشكل مستعجل الى بناء جامعة بالمنطقة، مبديا استغرابه توجيه الخطاب في الدعم للمجالس المنتخبة بدل مطالبة الوزارة، متسائلا عن بقية الميزانية ومآل بناء مدارس جديدة لتفادي الاكتظاظ.
كما ثمن السيد رئيس المجلس الاقليمي بالسمارة المجهودات المبذولة من طرف الاكاديمية الجهوية للتربية والتعليم في الفترة الأخيرة، رغم الاكراهات التي تطرح نفسها بالإقليم.
و أكد السيد رئيس المجلس الإقليمي بالطرفاية ان المجلس دعم مجموعة من المشاريع والمبادرات التي تهم الوضعية التربوية بالإقليم من مسابقات ونقل مدرسي، إضافة الى دراسة علمية لمنظومة التعليمية بالإقليم حيث أكد ملاحظاته كمجلس لمجموعة من المؤشرات الإيجابية منها غياب الهدر المدرسي، وتأهيل بعض المدارس بالعالم القروي.
و أشاد النائب الأول للمجلس الإقليمي ببوجدور بأن واقع منظومة التعليم بالمملكة هو شأن مجتمعي يجب على الجميع الانخراط فيه، مؤكدا على دعم التلاميذ عبر اقتناء حافلة مدرسية دعما للنقل المدرسي والاعتناء بفئة ذوي الاعاقة ماديا ومعنويا، كما ألح على ضرورة تفعيل هيئة المحلفين لمراقبة التعليم الخصوصي.
وطالب السيد الموساوي الطيب عن غرفة الصناعة والتجارة، بضرورة بناء جامعة بالصحراء كمطلب تربوي واقتصادي وسياسي أصبح من الضروري مراعاته ومعالجته.
وفي ذات السياق نوه السيد يوسف اكناو بالإجراءات والتدابير المتّخذة من طرف الاكاديمية للنهوض بقطاع التعليم الخصوصي وهو أمر ساهم بشكل كبير في خلق تنافس مهم بين المؤسسات، حيث تعد هذه العهدة بالأكاديمية الجهوية منعرجا مهما حسب المتدخلين لفك مجموعة من المشاكل المتراكمة منذ الفترات السابقة من أجل القطع مع تراكم الإشكالات ومسايرة الإصلاح الشامل للمنظومة، وتسوية الديون التي كانت متراكمة على الاكاديمية في الفترات السابقة.
وكمجلس منتخب أكد رئيس الجهة السيد حمدي ولد الرشيد على مجهودات السيد الحنصالي مدير الاكاديمية الجهوية مشيدا بعمل مؤسسته في الفترة الأخيرة وكذا على التواصل الدائم والسلس.
كما نوه السيد والي جهة العيون الساقية الحمراء وكافة المتدخلين بالتجاوب المثمر والمستمر عبر التواصل الدائم للسيد لكاتب العام للوزارة في كل المشاكل التي تعترض المتدخلين بالمجلس الاداري للأكاديمية الجهوية بالجهة.
وخصّص السيد الكاتب العام للوزارة وأعضاء المجلس الإداري جزءا من مداخلاتهم للترحّم على السيد الجنحاوي، عضو المجلس الإداري، الذي قضى نحبه اثر حادثة مميتة.وقبل إسدال الستار على مجريات هذه الدورة الناجحة، التي عرفت المصادقة بالإجماع على مشروعي المالية لهذه السنة، رفع الحاضرون برقية الدعاء والولاء والإخلاص لراعي التربية والتعليم والفكر والقيم، الملك الهمام محمد السادس نصره الله وأيده.